تنظيم الدولة يعدم إحدى مختطفات مدينة السويداء

تاريخ النشر: 02.10.2018 | 20:10 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

قالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن تنظيم الدولة أعدم إحدى الفتيات(25عاما) المختطفات لديه من قرية الشبكي في محافظة السويداء جنوب سوريا، تزامنا مع إعلان لجنة المفاوضات استقالتها من عملية التفاوض مع التنظيم.

وأشارت المصادر إلى أن عملية الإعدام جرت اليوم بعد فشل المفاوضات لإخراج المختطفات، ويسود قلق في المدينة من توالي عمليات الإعدام خلال الساعات القادمة إثر فشل المفاوضات بين تنظيم الدولة واللجنة التي عينتها مشيخة العقل. 

وكانت حركة "رجال الكرامة" قد أفرجت الأحد الماضي، عن عشرات المختطفين لديها من عشائر محافظة السويداء، الذين اعتقتلهم في آب الماضي بعد الاشتباه بتعاملهم مع تنظيم الدولة، حسب شبكة "السويداء 24".

وجرت العملية بوساطة من القوات الروسية وعدد من رجال الدين، وأدت إلى الإفراج عن 60 مختطفاً من المدنيين بينهم نساء وأطفال تم تسليمهم للروس على دفعتين، حسب "الشبكة". 

وشهدت مدينة السويداء وقرى عدّة في ريفها الشرقي في تموز الماضي، هجوماً مفاجئاً لـ تنظيم "الدولة"، أسفر عن مقتل نحو 270 شخصاً وجرح المئات، واختطاف نحو (36 آخرين جلّهم نساء) مِن قرية الشبكي، و نشر "التنظيم" لاحقا، مقطعاً مصوراً يظهر تنفيذه أول إعدام بحق الشاب المختطف "مهند أبو عمار".

وكان عناصر التنظيم قد تسللوا من مناطق سيطرتهم في بادية السويداء الشرقية، التي وصلوا إليها بعد أن قام النظام بنقلهم من مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق. 

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن