تنظيم الدولة يتبنى هجوم باريس ومنفذه روسي الجنسية

تاريخ النشر: 13.05.2018 | 13:15 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال مصدر قضائي فرنسي لوكالة رويترز  إن الشخص نفذ الهجوم الإرهابي وسط باريس خلال هجوم بسكين الليلة الماضية مولود في الشيشان عام 1997.

وهاجم شخص يوم أمس في باريس المارة بسكين فقتل مواطنا فرنسيا وأصاب أربعة آخرين قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم عبر وكالة أعماق.

واحتجزت الشرطة الفرنسية والدي المهاجم وتقوم باستجوابهما، وقال تلفزيون (بي.إف.إم) إن المهاجم يحمل الجنسية الروسية.

وقال الرئيس إيمانويل ماكرون بعد الهجوم إن فرنسا "لن تخضع قيد أنملة لأعداء الحرية". وأشاد برجال الشرطة "لتحييدهم الإرهابي".

وقال روكو كونتينتو ممثل اتحاد الشرطة لرويترز إن المهاجم بعد طعنه المارة بسكين اندفع نحو رجال الشرطة وهو يصرخ" سأقتلكم، سأقتلكم"، وقام رجال الشرطة عقب ذلك بإطلاق النار عليه.

وشهدت فرنسا سلسلة هجمات تبنى معظمها تنظيم الدولة سقط خلالها أكثر من 240 قتيلا منذ 2015.

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا