تنظيم "الدولة" يتبنى مقتل موظف في "الإدارة الذاتية"

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 10:20 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

تبنى تنظيم "الدولة" عملية اغتيال أحد العاملين ضمن مؤسسات "الإدارة الذاتية" وهي الذراع المدنية لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

ونشرت وكالة "أعماق" المقربة من التنظيم، اليوم الأحد، بياناً قالت فيه إن عناصر التنظيم تمكنوا من قتل "كومين" (منصب وظيفي يشبه المختار)  لدى "الإدارة الذاتية"، أمس، في بلدة درنج، بريف دير الزور الشرقي، بعد استهدافه بسلاح رشاش.

مصادر محلية أكدت الخبر، وقالت إن مجهولين على دراجة نارية، قتلوا المدعو  محمد حمد المجيد، في سوق الماشية ببلدة درنج.

c1cb4648-5918-4414-bd54-f8058f3b9861.jpg
تنظيم "الدولة" يتبنى قتل موظف في "الإدارة الذاتية" بدير الزور

ما هو منصب الكومين في الإدارة الذاتية؟

تعرّف الكومينات بحسب نظام "الإدارة الذاتية" بأنها مجموعة من الناس في الحي أو القرية أو البلدة يقومون بإدارة أمورهم الحياتية ومعالجة مشكلاتهم من الناحية الثقافية والصحية والاجتماعية والصناعية والاقتصادية والزراعية. 

كما يعرّف الكومين بأنه العمود الفقري لـ"الإدارة الذاتية"، فهو منصب مصغر عنها، ويمتلك الكومين صلاحيات واسعة، ويشبه في عمله المباشر أمام الأهالي وشكله الخارجي المخاتير في الأحياء.

في سياق متصل، تبنى التنظيم، أمس، قتل عنصرٍ من "قسد" قرب قرية العزبة في ريف دير الزور.

وزاد التنظيم، منذ مطلع العام الحالي، من نشاطه في عدة مناطق من سوريا، حيث تتبنى وكالة "أعماق" التابعة له بشكل شبه يومي عمليات تستهدف عناصر "قسد" وقوات النظام.

وكان المتحدث الجديد باسم التنظيم، "أبو حمزة القرشي"، هدد في كلمة صوتية نشرتها وكالة "أعماق" عبر "تلجرام"، نهاية أيار الفائت، بحرب وصفها بـ"طويلة الأمد" في سوريا ودول أخرى.

من جانبها، شنت "قسد" بدعم من التحالف الدولي خلال الأشهر الماضية عدة حملات أمنية بحثاً عن خلايا التنظيم في دير الزور والحسكة، وأطلقت "قسد" على حملاتها اسم "ردع الإرهاب".