تنظيم الدولة يتبنى الهجوم على قسد في منبج

تاريخ النشر: 27.03.2019 | 13:59 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن تنظيم الدولة اليوم الثلاثاء تبنيه الهجوم على قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال سوريا الليلة الماضية، والذي أدى إلى مقتل سبعة عناصر من قسد.

إعلان التنظيم عن تنفيذ العملية هو الأول من نوعه بعد سيطرة قسد بدعم من التحالف الدولي على آخر معاقل التنظيم في بلدة الباغوز الحدودية مع العراق السبت الماضي.

وقال التنظيم في بيان: "هاجم جنود الخلافة حاجزا (لمقاتلي حزب العمال الكردستاني) المرتدين غرب مدينة منبج ليلة أمس واشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة مما أدى إلى هلاك تسعة عناصر".

وعقب الهجوم أوضح شرفان درويش المتحدث باسم مجلس منبج العسكري أنه ليس بوسعهم تحميل جهة معينة مسؤولية الهجوم، مشيرا إلى ارتباطه بهزيمة التنظيم.

يذكر أن الهجوم وقع في تمام الساعة 12 بعد منتصف ليل أمس، واستهدف حاجزاً للدفاع الذاتي على أحد المداخل الغربية للمدينة.

وأفاد ناشطون حينها بأن الهجوم نفذه مجهولون على دراجة نارية، حيث شن مجلس منبج العسكري عمليات دهم واعتقالات في أحياء طريق حلب بحثاً عن منفذي الهجوم.

وتشهد مدينة منبج الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية هجمات متكررة، كان آخرها الهجوم الانتحاري الذي استهدف مطعم قصر الأمراء وسط المدينة وقتل خلاله أربعة جنود أميركيين، بالإضافة لتسعة مدنيين آخرين، وتبناه التنظيم. 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان