تقرير يوثق أبرز الانتهاكات في النصف الأول من العام 2019

تاريخ النشر: 04.07.2019 | 11:07 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لحقوق الإنسان

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا يوثق الانتهاكات التي ارتكبتها أطراف النزاع في سوريا خلال النصف الأول من العام الجاري 2019.

ووثقت الشبكة مقتل 1864 مدنياً، بينهم 468 طفلاً و285 سيدة النسبة الكبرى منهم قضت على أيدي قوات النظام وروسيا.

ومن بين الضحايا 15 من الكوادر الطبية و6 من الكوادر الإعلامية و6 من كوادر الدفاع المدني. كما وثَّق التقرير مقتل 159 شخصاً تحت التعذيب. وما لا يقل عن 59 مجزرة.

وأشار التقرير إلى أنَّ شهر حزيران شهدَ مقتل 347 مدنياً بينهم 91 طفلاً و39 سيدة و4 من الكوادر الطبية و2 من الكوادر الإعلامية، و2 من كوادر الدفاع المدني.

و تم توثيق مقتل 18 شخصاً قضوا تحت التعذيب وما لا يقل عن 12 مجزرة في حزيران أيضاً.

 

اعتقال تعسفي

سجَّل التقرير في النصف الأول من العام الحالي ما لا يقل عن 2460 حالة اعتقال تعسفي بينها 117 طفلاً و122 سيدة على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا، كانت النسبة الكبرى منها على يد قوات النظام.

ونفذت عمليات الاعتقال في محافظات ريف دمشق ثم حلب فدمشق. وأوضحَ التقرير أنَّ ما لا يقل عن 336 حالة اعتقال تعسفي تم توثيقها في حزيران بينها 14 طفلاً و10 سيدات، كانت النسبة الكبرى منها على يد قوات النظام في محافظة ريف دمشق تلتها دمشق.

 

قصف على المدارس والمستشفيات

ووفقَ التقرير فقد شهدَ النصف الأول من العام ما لا يقل عن 435 حادثة اعتداء على مراكز حيويَّة مدنيَّة 87 % منها كانت على يد قوات النظام وروسيا وقد تركَّزت في منطقة خفض التصعيد الرابعة التي تضم محافظة إدلب وأجزاء من محافظات حماة وحلب واللاذقية.

 وكان من بينها 115 حادثة اعتداء على مدارس، و56 حادثة على منشآت طبية، و88 على أماكن عبادة.

وبحسب التقرير فقد سجل فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان في حزيران ما لا يقل عن 84 حادثة اعتداء على مراكز حيويَّة مدنيَّة، 79 منها كانت على يد قوات الحلف السوري الروسي، جميعها في منطقة خفض التصعيد الرابعة.

وأضاف التقرير أن 22 حادثة منها كانت على مدارس، و9 على منشآت طبية، و20 على أماكن عبادة.

 

أسلحة محرمة دوليا

ووفقاً للتقرير فقد شنت قوات النظام وروسيا ما لا يقل عن 43 هجوماً استخدمت فيها الذخائر العنقودية، تركزت جميعها في محافظتي إدلب وحماة، نفَّذ النظام 41 هجوما معظمها عبر سلاح المدفعية، وتسبَّبت في مقتل 38 مدنياً بينهم 8 أطفال و8 سيدة وإصابة 77 شخصاً آخرين.

وكانت 9 من هذه الهجمات قد وقعت في حزيران وجميعها في محافظة إدلب وعلى يد قوات النظام ؛ وتسبَّبت في مقتل أربعة مدنيين بينهم سيدة واحدة وإصابة أربعة آخرين.

كما وثَّق التقرير ما لا يقل عن 17 هجوماً بأسلحة حارقة نفَّذتها قوات النظام في النصف الأول من العام الجاري بينها 7 هجمات تم توثيقها في حزيران، وقعت هذه الهجمات في مناطق مأهولة بالسكان وبعيدة عن خطوط الجبهات.  

وطبقاً للتقرير فإنَّ قوات النظام شنَّت في النصف الأول من العام هجوماً واحداً بأسلحة كيميائية كان في 19من أيار؛ استهدفت به نقطة تمركز تابعة لهيئة تحرير الشام في تلة واقعة في الأطراف الجنوبية الغربية من قرية الكبينة بريف محافظة اللاذقية.

وثَّق التقرير أيضاً في النصف الأول من العام الجاري 2019 ما لا يقل عن 1583 برميلاً متفجراً ألقاها طيران النظام المروحي وثابت الجناح جميعها استهدفت منطقة خفض التصعيد الرابعة، وقد تسبَّبت في مقتل 43 مدنياً، بينهم 7 أطفال و13 سيدة، وتضرُّر ما لا يقل عن 28 مركزاً حيوياً مدنياً.

وأشارَ التقرير إلى أن 622 برميلاً متفجراً منها تم توثيقها في حزيران؛ وكانت قد تسبَّبت في مقتل أربعة مدنيين، بينهم طفلان اثنان وسيدة واحدة، إضافة إلى تضرر مركز حيوي واحد.

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان