تفاصيل جديدة عن وفاة لاجئ سوري حرقاً في ألمانيا

تاريخ النشر: 06.10.2018 | 20:10 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2020 | 23:03 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

كشفت تحقيقات السلطات الألمانية تفاصيل جديدة في قضية وفاة لاجئ سوري في زنزانته حرقا، وتفيد بأنه اعتقل بدلا عن شاب ينحدر من أصول أفريقية، ما يؤكد سجن اللاجئ السوري ظلما.

وقالت صحيفة "شبيغل أونلاين" الألمانية إن الشرطة في هامبورغ كانت تبحث عن شخص مالي اسمه "أمد ج." بسبب ارتكابه لجرائم سرقة، وكان يستخدم أسماء مستعارة كثيرة منها اسم يشبه اسم اللاجئ السوري "أمد أ".

والمفارقة أن المجرم المطلوب للعدالة من مواليد مدينة تومبكتو في مالي بأفريقيا وهو من البشرة السمراء، وكان من الواضح أن السوري"الضحية" ينحدر من مدينة حلب وهو من البشرة البيضاء، ما يؤكد وجود أخطاء كثيرة في عملية الاعتقال حسب الصحيفة.

وإثر ذلك تتهم المعارضة الألمانية في مدينة دوسيلدروف وزير الداخلية بالتستر على أخطاء في القضية التي أدت إلى وفاة اللاجئ السوري البالغ من العمر(26) عاما في مدينة كليفة قرب الحدود الألمانية-الهولندية.

ووفق وسائل إعلام ألمانية، توفي الشاب في منتصف أيلول الماضي، ويشتبه في أنه هو من أشعل الحريق بعد احتجازه بطريقة غير قانونية. 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا