تعيين قائد جديد للحرس الثوري بعد تصنيف واشنطن له كمنظمة إرهابية

تاريخ النشر: 21.04.2019 | 23:15 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعفى المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي اليوم الخميس الجنرال محمد علي جعفري من منصبه كقائد للحرس الثوري الإيراني بعد أيام من تصنيف الولايات المتحدة الأميركية الحرس الثوري كمنظمة إرهابية.

وبحسب التلفزيون الإيراني فإن خامنئي قام بتعيين الجنرال حسين سلامي مواليد 1960، قائداً جديداً للحرس الثوري خلفاً لجعفري دون ذكر أسباب التغيير.

وقال خامنئي موجها كلامه للجنرال سلامي "نظرا للضرورة في تغيير المناصب في قيادة حرس الثورة الإسلامية ولخدمة اللواء محمد علي جعفري على مدى السنوات العشر السابقة فقد تم منحك رتبة لواء وتعيينك قائدا لحرس الثورة".

كما منح المرشد الإيراني للجنرال المقال محمد علي جعفري مسؤولية إدارة المجتمع الثقافي والاجتماعي، لقاء خدماته في قيادة الحرس الثوري الإيراني.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في خطوة لم يسبق لها مثيل، كان قد صنف الحرس الثوري الإيراني في الثامن من شهر نيسان الجاري كمنظمة إرهابية، ودخل هذا التصنيف حيز التنفيذ في 15 من الشهر الجاري.

ويعد الحرس الثوري الإيراني المسؤول عن برامج إيران النووية والمتعلقة بالصواريخ الباليستية، ويدعي قيادات الحرس أن لديهم صواريخ يصل مداها إلى ألفي كيلومتر، مما يضع إسرائيل والقواعد العسكرية الأميركية بالمنطقة في مرمى نيرانها.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا