تعرف على فضيحة الدعاية الروسية وروبوتها المزيف

تاريخ النشر: 13.12.2018 | 18:12 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

في سقطة جديدة للدعاية الروسية، روج التلفزيون الرسمي الروسي خلال مؤتمر تقني لروبوت آلي كأكثر روبوت متقدم في روسيا والعالم، ليتضح لاحقاً أنه ليس إلا إنسان في زي روبوت.

فخلال مؤتمر تقني بمدينة ياروسلافل الروسية احتفل المدعوون بـ "بوريس" باعتباره أكثر الروبوتات تقدماً في روسيا وربما في العالم، وهو يحاكي البشر بل ويستطيع الرقص أيضاً كأنه واحد منهم بحسب موقع تلفزيون الحرة.

ويوم الثلاثاء الماضي سرق الروبوت "بوريس" الأضواء في المؤتمر الذي نظم لتشجيع الابتكار لدى الأطفال والتقطته عدسات التلفزيون الرسمي الروسي، ليجول مشهد بعد ذلك العالم.

لكن الدعاية الروسية لهذا الروبوت سرعان ما أثبتت فشلها، بعدما تبين أن الروبوت ما هو إلا إنسان في زي روبوت آلي، حيث بدأت الشكوك تساور البعض بعد المؤتمر وتسائل تقرير صحفي عن أجهزة الاستشعار والكاميرا لدى الروبوت.

كما بدت حركات الروبوت "بوريس" بشرية أكثر من اللازم وكأنه شخص يعاني من ثقل البزة التي وضعت فوق جسده، بالإضافة للشكوك التي طالت البزة التي بدت كأنها صممت لتناسب الإنسان، خاصة اطرافه التي صممت لتناسب أرجل وأذرع أنسان.

عبد الله:

ونشرت وكالة أنباء روسية معارضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، صورة تظهر شخصاً في بدلة الرجل الآلي، يظهر رأسه البشري ويداه واضحِين للعيان ، فيما كان شخص ما يساعده على نزع أو ارتداء الزي الروبوتي.

يذكر أن منظمي المؤتمر لم يزعموا بأن الروبوت "بوريس" حقيقي لكن التلفزيون الرسمي الروسي هو من أعاد إذاعة مقطع الفيديو للروبوت المزعوم.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا