تعرض ناقلتي نفط لهجوم في بحر عمان

تعرض ناقلتي نفط لهجوم في بحر عمان

الصورة
سفن البحرية الإماراتية بجانب ناقلة نفط سعودية قبالة ميناء الفجيرة (رويترز)
13 حزيران 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

تم إجلاء طاقمي ناقلتي نفط الخميس في بحر عُمان بعدما أرسلتا ندائي استغاثة، وسط تقارير عن تعرضهما لهجوم لم تتضح ظروفه بعد خلال عبورهما المنطقة البحرية الواقعة بين إيران والإمارات.

وأفاد الأسطول الخامس الأميركي ومقره البحرين في بيان عن "هجوم استهدف ناقلتي نفط في خليج عُمان"، مشيرا إلى تلقيه "ندائي استغاثة منفصلين عند الساعة 6,12 صباحا بالتوقيت المحلي والساعة 7,00 صباحا".

وأعلنت السلطات البحرية النروجية أن ناقلة النفط "فرونت ألتير" المملوكة لمجموعة "فرونتلاين" النروجية تعرّضت لـ"هجوم" صباح الخميس في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسُمعت ثلاثة انفجارات على متنها، مؤكّدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

في سنغافورة، أعلنت شركة "بي أس أم" لإدارة السفن أن واحدة من ناقلاتها وتحمل اسم "كوكوكا كوريجوس" كانت هدفا لـ"حادثة أمنية" ألحقت بها أضرارا، وأنه تمّ إنقاذ أفراد طاقمها، وقد أصيب أحدهم.

وذكرت أن السفينة كانت على بعد 70 ميلا بحريا من الإمارات و14 ميلا بحريا من إيران.

وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "أن إيران قدمت المساعدة لـ"ناقلتي نفط أجنبيتين" بعد أن تعرضتا "لحادثة" صباحا في بحر عُمان.

ونقلت عن "مصدر مطّلع" قوله إن "وحدة إنقاذ تابعة للبحرية الإيرانية في محافظة هرمزكان (جنوب إيران) أغاثت 44 بحارا من المياه نقلوا إلى ميناء بندر جاسك".

وبحسب الوكالة الإيرانية، وقع الحادث الأول الساعة 8,50 (4,20 ت غ) على بعد 25 ميلا بحريا من بندر جاسك على متن ناقلة ترفع علم جزر مارشال وتنقل حمولة من الميثانول من قطر إلى تايوان.

وقالت إن 23 بحارا كانوا على متنها قفزوا في المياه وتم إنقاذهم. و"بعد ساعة من حادث السفينة الأولى، تعرضت ناقلة أخرى لحريق على مسافة 28 ميلا من جاسك". وكانت هذه ترفع علم بنما ومتجهة من أحد الموانئ السعودية إلى سنغافورة، وتحمل شحنة من الميثانول، وعلى متنها 21 بحارا أنقذتهم أيضا البحرية الإيرانية.

وأعلنت إيران أنّها أرسلت طائرة مروحية إلى موقع السفينتين للتحقيق. بينما أشار الأسطول الخامس الأميركي إلى أن "سفن البحرية الأميركية منتشرة في المنطقة وتقدم المساعدة".

وفي وقت لاحق، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن تزامن "الهجومين" اللذين استهدفا ناقلتي النفط وزيارة شينزو آبي لطهران أمر "مثير للشبهات".

وكتب جواد ظريف على "تويتر"، "هجومان على ناقلتي نفط مرتبطتين باليابان وقعا فيما كان رئيس الوزراء شينزو آبي يلتقي (المرشد الأعلى) آية الله خامنئي لإجراء محادثات مكثفة وودية. كلمة مثير للشبهات لا تكفي لوصف ما ظهر هذا الصباح".

ويقوم آبي بزيارة إلى طهران منذ يوم أمس في مسعى لتهدئة التوتر القائم منذ أشهر على خلفية تشديد العقوبات الأميركية على إيران، والذي يخشى من تداعياته في المنطقة الغنية بالنفط.

شارك برأيك