تشييع في درعا يتحول إلى مظاهرة ضد الأسد

الصورة
169.jpg

تشييع في درعا يتحول إلى مظاهرة ضد الأسد

30 تشرين الثاني 2019

تشييع في درعا يتحول إلى مظاهرة ضد الأسد.. الشقيقان محمد وأحمد قاسم الصياصنة، كانا ضمن صفوف مقاتلي المعارضة السورية، وقتلا على يد مسلحين مجهولين، فتحول تشييعهم إلى مظاهرة أطلقت فيها هتافات مناهضة للنظام، متهمينه بالوقوف وراء عمليات الاغتيال.