تشكيل فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كورونا في شمال غرب سوريا

22 نيسان 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت 17 مؤسسة وهيئة ومنظمة تعمل في القطاع الطبي في شمال غرب وشرق سوريا، عن تشكيل "فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد – 19 في سوريا"، لتنسيق الجهود في مكافحة وباء كورونا.

وجاء في بيان مشترك، يوم أمس الثلاثاء، "في المناطق المحررة في الشمال السوري والمخيمات تحديداً ينذر تهديد الوباء بعواقب كارثية تستوجب التنادي والمبادرة للتصرف إزاءها من قبل الجميع، في ظل عدم قدرة أي جهة على تحمل المسؤولية منفردة لمكافحة الوباء والحيلولة دون الإصابة به والحد من انتشاره".

وعرّف البيان بهذه المبادرة على أنها "مجموعة من المؤسسات والهيئات والوحدات ذات الطابع الرسمي والمدني والمنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تعمل بشكل مباشر في القطاع الصحي ضمن مناطق شمال غرب وشرق سوريا".

وحددت هذه المؤسسات والجهات الطبية الهدف من تشكيل فريق الاستجابة الوطنية "بغية تنسيق الجهود ومتابعة خطة الاستجابة الوطنية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، وضمان تجنيد كل الموارد البرية والمادية والمعرفية لإنجاحها".

وأكد الفريق أن أولويته تكمن في الإسراع في وضع هذه المبادرة قيد التنفيذ، نظراً للواقع المتردي للأوضاع الخدمية والمعيشية في الداخل السوري، والبنية التحتية الصحية التي قصفها مراراً نظام الأسد وحلفاؤه واستهدافهم للكوادر الطبية.

 

اقرأ أيضاً: مدير صحة حلب: أجهزة فحص ومشافي عزل ضمن إجراءات مواجهة الوباء

 

وأشار البيان إلى "عقم التدخلات الدولية وضعف التمويل وانشغال المجتمع الدولي بمؤسساته وحكوماته لمواجهة خطر جائحة الفيروس محلياً ناهيكم عن ضعف التحرك الفاعل لوقف المذبحة السورية التي طالت تسع سنوات".

ومن الناحية التنظيمية، فقد شكّل الفريق مجموعات عمل تعمل بالاتساق للتصدي للوباء "وتتماهى مع خطة العمل التي تم إعدادها من قبل فريق عمل سوريا وبإشراف منظمة الصحة العالمية في عينتاب".

ويضم فريق الاستجابة الوطنية، وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، ومديرية صحة إدلب ومديرية صحة حلب، وممثل مديريات الصحة في قطاع التنسيق التركي، ووحدة تنسيق الدعم، والدفاع المدني السوري، ووحدة دعم الاستقرار، ومنسق وزارة الصحة التركية، ووحدة المجالس المحلية، وفريق لقاح سوريا، ونقابة الأطباء، و6 منظمات سورية طبية.

وأكدت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة منتصف ليل أمس الثلاثاء، خلو شمال غربي سوريا من أي إصابة بفيروس كورونا، حيث ارتفع عدد الاختبارات لحالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا، إلى 202 اختباراً.

 

مقالات مقترحة
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
الخبز السياحي بـ 1200 وليس أمام السوريين سوى الطوابير
غراندي يلتقي سوريين في الغوطة الشرقية.. قدرتهم على الصمود مذهلة
غراندي يلتقي سوريين في الغوطة الشرقية.. قدرتهم على الصمود مذهلة
مجدل شمس.. "بلدة حمراء" جراء انتشار فيروس كورونا
انخفاض مفاجئ بأعداد إصابات كورونا في شمال غربي سوريا.. ما السبب؟