تسعة قتلى بينهم ستة سوريون في إطلاق نار بجبل لبنان

تاريخ النشر: 21.04.2020 | 23:40 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل عدد من المدنيين السوريين واللبنانيين في إطلاق نار من قبل رجل يحمل سلاح صيد وبندقية روسية "كلاشينكوف" مساء اليوم الثلاثاء، في بلدة بعقلين في محافظة جبل لبنان.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن القتلى هم ستة سوريون بينهم طفلان، وثلاثة لبنانيون أحدهم امرأة وجدت مذبوحة بالقرب من مكان الجريمة.

وأضاف المراسل أنه تم إلقاء القبض على المشتبه به بارتكاب الجريمة، حيث تفيد المعلومات الأولية أن سبب الجريمة هو مشكلة عائلية، حيث قام المشتبه به بمساعدة أخيه بقتل زوجته وكل شخص شهد جريمة القتل.

وأوضح المراسل أن القتلى السوريين هم عمال سوريون بينهم طفلان كانوا يعملون في ورشة بناء قرب مكان الجريمة.

وفي أول تعليق رسمي، استنكر رئيس مجلس الوزراء، حسان دياب، الجريمة، واصفًا إياها بـ "المروعة"، وطالب الأجهزة الأمنية والقضائية بالإسراع في التحقيق في هذه الحادثة الأليمة، وكشف ملابساتها ومرتكبيها لمحاسبتهم.

في السياق ذاته زار مروان حمادة، نائب برلماني عن الحزب التقدمي الاشتراكي، موقع الجريمة، وقال إن أجهزة الأمن وضعت يدها على خيوط الجريمة الأساسية، وتوصلت إلى تحديد "جزء" من أسباب الجريمة.

أما الزعيم الدرزي وليد جنبلاط فقال في تغريدة على تويتر "إن الجريمة التي حدثت في بعقلين مخيفة ومنبوذة لكنها فردية والأجهزة الأمنية المختصة هي وحدها المكلفة بالتحقيق".

يذكر أن السلطات اللبنانية تقدر عدد اللاجئين السوريين بـ 1,5 مليون، أقل من مليون منهم مسجلون لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس