تزامناً مع بدء قمة طهران.. روسيا تستأنف غاراتها على إدلب

تاريخ النشر: 07.09.2018 | 12:09 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

استأنف طيران النظام وروسيا غاراته على بلدات ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي لليوم الرابع على التوالي، تزامناً مع بدء القمة الثلاثية لدول أستانة في العاصمة الإيرانية طهران.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن الطيران الحربي استهدف بعدد من الغارات محيط بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي ما أدى لسقوط قتيل، وجَرْح 8 آخرين، وطال القصف بلدة تل عاس ومحيط بلدة عابدين، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في كامل المنطقة.

 

 

 

 

أما في محافظة حماة، فقد استهدف الطيران الحربي مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، في حين تعرضت بلدة الزيارة بسهل الغاب لقصف من مدفعية النظام المتمركزة في معسكر جورين.

ويستمر الطيران الحربي لروسيا والنظام لليوم الرابع على التوالي باستهداف مناطق متفرقة من ريف إدلب الجنوبي ومنطقة جسر الشغور غرب إدلب، وريف حماة الشمالي وسهل الغاب، سقط على إثرها عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

ويتزامن القصف على محافظة إدلب، مع تحضيرات لـ "نظام الأسد" وحليفتيه روسيا وإيران بهدف الهجوم على المحافظة (آخر تجمّع كبير لـ الفصائل العسكرية)، وسط تحذيرات دولية وأممية مِن عواقب الهجوم على إدلب التي يقطنها نحو أربعة ملايين مدني.

وستبدأ بعد ظهر اليوم الجمعة، القمة الثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لمسار أستانا، في العاصمة الإيرانية طهران، لمناقشة الملف السوري بشكل عام، وإدلب بشكل خاص.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا