ترمب يفرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب قضية "سكريبال"

ترمب يفرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب قضية "سكريبال"

الصورة
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
02 آب 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

فرضت الإدارة الأميركية اليوم الجمعة عقوبات جديدة على روسيا، بسبب محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في بريطانيا باستخدام غاز الأعصاب العام الماضي.

وقال البيت الأبيض في بيان "بعد الجولة الأولى من العقوبات ردا على محاولة روسيا اغتيال مواطن في المملكة المتحدة، لم تقدم روسيا الضمانات المطلوبة بموجب القانون الأميركي".

وأضاف "لذلك نفرض جولة ثانية من العقوبات. هذا مثال آخر على أننا نتبنى نهجا أشد من الإدارات السابقة تجاه روسيا".

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمرا تنفيذيا تمنع بموجبه الحكومة الأميركية المؤسسات المالية الدولية مثل البنك الدولي من إقراض الحكومات التي تخضع لعقوبات أميركية بسبب استخدام أسلحة كيماوية ونووية.

وجاءت هذه الخطوة بعد ساعات من انتهاء مدة اتفاقية للحد من الأسلحة النووية تعود إلى الحرب الباردة، بعدما انسحبت منها واشنطن متهمة موسكو بانتهاكها.

وكانت واشنطن قد فرضت مجموعة أولى من العقوبات على روسيا في العام الماضي بعدما خلصت إلى أن موسكو استخدمت غاز أعصاب ضد الجاسوس المزدوج الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا، رغم نفي موسكو لضلوعها في العملية.

وجرى العثور على سكريبال، الضابط السابق في المخابرات العسكرية الروسية، وابنته فاقدي الوعي في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا في آذار من العام الماضي بعد رش غاز الأعصاب "نوفيتشوك" على باب منزله.

وتوفيت لاحقا امرأة تعيش على مقربة منهما بعدما عثر شريكها على السم في زجاجة عطور مهملة وأحضرها إلى البيت.

وقال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي ردا على القرار "أعتقد أن هذا يرتبط بالأساس بالسياسة الداخلية في الولايات المتحدة".

وعبر ريابكوف عن أسفه لتحول العلاقات بين موسكو وواشنطن، المتوترة بالفعل بسبب خلافات على قضايا منها سوريا وأوكرانيا، إلى كرة قدم سياسية في الولايات المتحدة.

وأضاف أن موسكو تربط العقوبات بانتخابات الرئاسة القادمة في الولايات المتحدة وقال إن بلاده مستعدة للدفاع عن نفسها ضد أي عواقب سلبية للقيود الجديدة.

شارك برأيك