ترمب يصف قتل خاشقجي بـ "أسوأ عملية تستر على الإطلاق"

تاريخ النشر: 24.10.2018 | 15:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده، بـ "أسوأ عملية تستر على الإطلاق"، في وقت قال فيه بومبيو إن واشنطن حددت بعض المسؤولين السعوديين عن الجريمة.

وقال ترمب خلال مقابلة مع وسائل إعلام أميركية أمس الثلاثاء إنه تحدث إلى ولي العهد السعودي أكثر من مرة، والأخير نفى أي علاقة له بمقتل خاشقجي.

وأضاف ترمب أن "الشخص الذي يدير مثل هذه الأمور على هذا المستوى، هو الأمير، ومن ثم إذا كان هناك أحد له علاقة بالحادث فسيكون هو". وعبر عن أمله في أن يكون ولي العهد صادقًا، وقال "أنا أريد أن أصدقهم، حقيقة أريد أن أصدقهم فيما يقولون".

وحول رد الولايات المتحدة على الحادثة، قال ترمب "فيما يتعلق بما سنفعله في نهاية الأمر، سأتركه إلى حد بعيد للكونجرس بالاشتراك معي".

بدوره قال وزير الخارجية الأمريكية إنه سيتم إلغاء تأشيرات دخول 21 سعوديا إلى الولايات المتحدة، وأشار إلى أن بلاده حددت بعض المسؤولين عن قتل خاشقجي، ومن بينهم مسؤولون في الاستخبارات، والديوان الملكي، ووزارة الخارجية، ووزارات أخرى.

وأضاف "قررنا اتخاذ إجراءات مناسبة وتتضمن إلغاء التأشيرات وإجراءات أخرى (..) تلك العقوبات لن تكون كلمة الولايات المتحدة الأخيرة بشأن القضية".

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس امتلاك بلاده "أدلة قوية" حول جريمة قتل خاشقجي وقال إنها "عملية مدبر لها وليست مصادفة"، وأن "إلقاء تهمة قتل خاشقجي على عناصر أمنية لا يقنعنا نحن ولا الرأي العام العالمي".

وأضاف أردوغان "لقد اتخذت الإدارة السعودية بالفعل خطوة مهمة بإقرار حدوث القتل. ونحن من الآن فصاعدا نطالبها بالسعي إلى الكشف عن كافة المتورطين في هذه القضية من أسفل السلم إلى أعلاه وبتطبيق العقاب اللازم أمام القانون".

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان