ترمب يترأس اجتماعاً للأمن القومي لدراسة مقترح جديد حول سوريا

تاريخ النشر: 13.04.2018 | 21:51 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

علم موقع تلفزيون سوريا من مصادر خاصة مطلعة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سيرأس اليوم اجتماعا لفريق الأمن القومي لدراسة مقترحات جديدة حول الضربة العسكرية ضد نظام الأسد.

وقالت المصادر إنه من المفترض أن يقدّم وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس في الاجتماع مقترحاً جديداً حول الهجوم العسكري ضد نظام الأسد أفضل من المقترح الذي قدمه يوم أمس، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وكان ترمب قد بحث مع معاونيه يوم أمس الخميس الخيارات الأمريكية بشأن سوريا، بعد أن هدد بتوجيه ضربات صاروخية ضد النظام في سوريا، رداً على مجزرة الكيماوي في دوما.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن ترمب اجتمع مع فريقه للأمن القومي بشأن الوضع في سوريا الخميس "ولم يتم اتخاذ قرار نهائي"، وأضاف البيان "نواصل تقييم المعلومات ونتحدث مع الشركاء والحلفاء".

كما صرّح البيت الأبيض أن ترمب تحدث إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم أمس الخميس، وأن الزعيمين تحدثا عن "الحاجة إلى رد مشترك على استخدام سوريا للأسحة الكيماوية".

وقال مكتب ماي إنهما اتفقا على ضرورة ردع حكومة الأسد عن شن المزيد من الهجمات من هذا النوع.

وصرّح الرئيس الفرنسي ماكرون بأن بلاده لديها دليل على استخدام نظام الأسد أسلحة كيماوية، دون أن يقدم تفاصيل عن الأدلة.

وقال ترمب في تغريدة يوم الأربعاء الماضي "الصواريخ قادمة وستكون جديدة وذكية،" وتابع ترمب موجهاً كلامه لروسيا "يجب ألا تكونوا شركاء لحيوان قتل شعبه بالغازات السامة وهو يستمتع بذلك".

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام