ترمب: لم أحدد مدة 4 شهور للانسحاب ونريد حماية "الأكراد"

ترمب: لم أحدد مدة 4 شهور للانسحاب ونريد حماية "الأكراد"

الصورة
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (إنترنت)
02 كانون الثاني 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه لم يحدد مدة الأربعة أشهر كجدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من سوريا، وأن بلاده تريد حماية المقاتلين "الأكراد" مع سحب القوات.

وقال ترمب خلال اجتماع لمجلس الوزراء في البيت الأبيض "الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا على مدار فترة من الزمن، أحدهم (لم يذكر اسمه) قال إننا سننسحب على مدار 4 أشهر، لكني لم أقل ذلك".

وشدد ترمب خلال الاجتماع على رغبة واشنطن بحماية مسلحي وحدات حماية الشعب في سوريا حتى مع سحب واشنطن قواتها من هناك.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قد نقلت أمس عن مصادر بإدارة ترمب قولها إنّ "ترامب سيمهل وزارة الدفاع أربعة أشهر لإتمام سحب القوات من سوريا والبالغ عددها نحو 2000 عنصر".

وأوضحت الصحيفة بأنّ ذلك الطرح جاء في حوار دار بين ترمب والجنرال بول لاكاميرا قائد القوات الأمريكية التي تقاتل تنظيم "الدولة"، خلال الزيارة التي أجراها الرئيس الأميركي إلى العراق.

كما دافع الرئيس الأميركي أمس عن قرار الانسحاب الأميركي من سوريا، وهاجم منتقديه، وأكد بأن مغادرة القوات الأميركية ستكون ببطء.

جاء ذلك في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها "إن سوريا كانت تشهد فوضى مع انتشار تنظيم "الدولة" في أراضيها عندما تولى مقاليد الحكم، ولو فعل أحد غيري.. ما فعلته في سوريا.. لـ كان بطلاً قومياً".

وأضاف "الحرب على تنظيم الدولة توشك على النهاية"، مشيراً إلى أن "الجنود الأميركيين سيعودون - ببطء - إلى ديارهم ليكونوا مع أهاليهم بالتزامن مع مطاردة فلول التنظيم".

يذكر أن ترمب كان قد قرر في 19 من كانون الأول الماضي سحب قوات بلاده مِن سوريا، موضحّاً أن ذلك القرار جاء بعد أن تم القضاء على تنظيم "الدولة" في سوريا، وهو سبب وجود قواته هناك.

شارك برأيك