ترمب: طلبت من بوتين تخفيف الحملة العسكرية على إدلب

تاريخ النشر: 29.06.2019 | 18:06 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين تخفيف التوتر والحملة العسكرية على إدلب، المستمرة منذ نيسان الماضي.

الرئيس الروسي أبلغ ترمب بالإجراءات التي اتخذتها روسيا في سوريا "مضيفا أن البلدين على اتصال جيد فيما يتعلق بسوريا" منتقدا في الوقت نفسه العمل بين واشنطن وموسكو فيما يخص الملف السوري.

وتابع "نعمل مع الأتراك بشكل يومي، أي بشكل أوثق مما عليه مع الأميركيين. ونعرف عما يحدث هناك، ونحاول متابعة ذلك بشكل مشترك".

وأكد بوتين أنه ناقش التصعيد العسكري على إدلب في لقائه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دون ذكر تفاصيل أخرى.

ويشنُّ النظام بدعم من روسيا حملة عسكرية على إدلب والأرياف المتصلة بها منذ أكثر من شهر أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين ونزوح عشرات الآلاف.

وبحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، شهدت منطقة إدلب لخفض التصعيد منذ دخول اتفاق سوتشي حيِّز التنفيذ تصعيداً عسكرياً متكرراً من النظام وروسيا، وتسبب في مقتل ما لا يقل عن 544 مدنياً، بينهم 163 طفلاً وعشرات النساء، وتشريد قرابة 900 ألف مدني.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير