ترمب سيتخذ اليوم قراره بشأن الرد على كيماوي دوما

تاريخ النشر: 09.04.2018 | 20:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إنه سيتخذ مع نهاية اليوم الاثنين، قراراً للرد على المجزرة الكيماوية التي حصلت في مدينة دوما، واتهم ترمب نظيره الروسي بوتين بأنه "قد" يتحمل المسؤولية عن الهجوم الكيماوي.

وأضاف ترمب خلال اجتماعه مع مجلس الوزراء اليوم، أن ما جرى في دوما "هو أمر يمس الإنسانية ولن نسمح بمروره هكذا".

وأكد الرئيس الأمريكي أن "لا شئء مستبعد بشأن الوضع في سوريا، وكل الخيارات مطروحة بما في ذلك الخيار العسكري"، وإنه سيتخذ "قرارات كبيرة" بشأن سوريا في الأيام المقبلة.

وأشار ترمب في حديثه إلى احتمالية تورط روسيا وإيران إلى جانب قوات النظام في الهجوم الكيماوي، حيث قال "إذا كانت روسيا، وإذا كانت سوريا، وإذا كانت إيران، وإذا كانت كلها معاً، فسنكتشف ذلك وسنعرف الإجابات قريباً جداً".

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الاثنين إنه لا يستبعد "أي شيء في الوقت الحالي" حول ردة فعل أمريكية إثر الهجوم الكيماوي الذي قامت به قوات النظام على مدينة دوما يوم السبت الماضي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أنَّ سلاح الجو الإسرائيلي نفّذ ضربات صاروخية فجر اليوم، على مطار "التيفور" العسكري الخاضع لسيطرة قوات النظام في ريف حمص الشرقي، وذلك بعد نفي الولايات المتحدة الأمريكية مسؤوليتها عن الهجوم.

في حين كان الرد الإيراني على الغارات الإسرائيلية عبر تصريح الخارجية الإيرانية بأن الضربة الصاروخية الإسرائيلية هي "مجرد استعراض يعقد الأزمة السورية أكثر".

وأسفر الهجوم الإسرائيلي عن مقتل 14 عسكرياً بينهم "إيرانيون"، حيث يُعد المطار قاعدة لـ"الحرس الثوري الإيراني" الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام في سوريا، ويديره بشكل كامل مع الميليشيات التابعة له.

وأكدت الوكالة الرسمية الإيرانية "فارس" أن مقاتلين اثنين قتلوا جراء الغارات على قاعدة التيفور الجوية الواقعة في محافظة حمص وسط سوريا.

 

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا