تركيا: كورونا سيغيّر نظام العالم ومنظمتان دوليتان على المحك

تاريخ النشر: 03.05.2020 | 12:37 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أفادت الرئاسة التركّية، أمس السبت، بأن تغييراً جذرياً سيطرأ على النظام العالمي في العديد مِن الأصعدة، في ضوء انتشار فيروس كورونا، وأن منظمتين دوليتين ستكونان موضع تساؤل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالن - حسب وكالة الأناضول - إنه "سيتم التساؤل عن مدى فعالية منظمة الصحة العالمية في هذه المرحلة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى منظمة التعاون الإسلامي، لأنها لم تبدِ الريادة الكافية في هذه الفترة".

واعتبر "كالن" أن "مشروعية العديد مِن الهيئات والمؤسسات الدولية باتت على المحك"، كما سلّط الضوء على الانتقاد اللاذع الذي تتعرض له بنية الاتحاد الأوروبي، سواء تجاه ما فعلته، أو ما وقفت عاجزة أمامه حيال انتشار فيروس كورونا في دولها.

وأوضح "كالن" أن 3 قطاعات ستكتسب أهمية كبرى في المرحلة الحالية، وهي "الأمن البيولوجي متمثلة بالمنتجات والأسلحة والأدوية والتكنولوجيا البيولوجية وطرق التداوي البيولوجي"، و"الأمن السيبراني"، و"الأمن الغذائي"، مؤكّداً أن هذه القطاعات "ستأخذ حيزاً كبيراً في استثمارات الأبحاث والتطوير للدول".

وحول الجهود التي بذلتها تركيا في مكافحة كورونا قال "كالن" إنهم "شاهدوا الأوضاع التي وصلت إليها دول أكبر من تركيا بالاقتصاد والقوة العسكرية. هذه الظروف أتاحت لهم فرصة رؤية ما يمكن أن يفعلوه بالإمكانات المتوافرة بين أيديهم".

وتابع "وضعنا احتياجات المواطنين الأساسية أولوية لنا في هذه المرحلة، والفائض تشاركناه مع الآخرين، هذا المبدأ لم نحد عنه"، مضيفاً "في المرحلة المقبلة سنواصل تعزيز البنية التحتية لتركيا في عدة مجالات، على رأسها الزراعة والغذاء والأمن البيولوجي والسيبراني".

وأشار "كالن" إلى العوامل لعبت دوراً في نجاح تركيا بمكافحة فيروس كورونا، مقارنة بالدول، وهي "معدل الأعمار الفتي للشعب التركي، والبنية التحتية القوية في المجال الطبي، والإجراءات الاحترازية المبكرة التي اتخذت، والتنسيق العالي بين الجهات الحكومية والمؤسسات".

مِن جهةٍ أخرى، أعلن متحدث الرئاسة التركيّة أن الرئيس أردوغان سيشارك في الاجتماع الذي سيعقد الأسبوع المقبل مِن أجل إنشاء صندوق لـ تطوير لقاح ضد كورونا، برعاية الاتحاد الأوروبي، مؤكداً أن بلاده ستُساهم في هذا الصندوق.

وفي رده على سؤال يتعلّق بفرض حظر للتجوّل أيام عيد الفطر، أوضح "كالن" أنّ هذا الأمر لم يُبت به بعد وأنه مرتبط بمعطيات جائحة كورونا في الأسابيع الثلاثة المقبلة، وسيتم إقراره مِن قبل الرئيس رجب طيب أردوغان بناء على توصيات المجلس العلمي.

وتوقع "كالن" بأن يزفّ أردوغان في الأيام القليلة المقبلة أخباراً جيدة لـ مَن أعمارهم فوق الـ 65 عاماً الممنوعين مِن التجول خارج منازلهم، بالسماح لهم بالتجوال ضمن أوقات وأيام محددة. 

وتظهر المعطيات التي تعلن عنها وزارة الصحة التركية يومياً، تراجع الإصابات والوفيات في تركيا مقابل ارتفاع حالات الشفاء المسجّلة في الأيام الأخيرة، حيث بيّنت الأرقام مؤخّراً تسجيل انخفاض لـ عدد الإصابات اليومية إلى ما دون الـ 2000 حالة، وهي للمرة الأولى منذ شهر.

وبلغت الإصابات بفيروس كورونا في تركيا، حتى أمس السبت، 124 ألفاً و375 إصابة، كما بلغت حصيلة الوفيّات 3 آلاف و174 حالة، في حين تجاوز عدد المتعافين الـ 49 ألفاً، وفق بيانات وزارة الصحة التركيّة.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا