تركيا تعتقل أربعة من "قسد" في منطقة عفرين

تاريخ النشر: 14.08.2020 | 17:05 دمشق

آخر تحديث: 16.08.2020 | 17:51 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت وزارة الدفاع التركية، إلقاء القبض على أربعة عناصر من "وحدات حماية الشعب" في منطقة عفرين، التي تطلق عليها أنقرة اسم منطقة عملية "غصن الزيتون".

وقالت الدفاع التركية، اليوم الجمعة، إن عناصر "الوحدات" التي تمثل العمود الفقري لـ قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، كانوا يريدون شن هجمات تخريبية في المنطقة.

وفي آذار 2018، تمكنت القوات الجيش التركي والجيش الوطني السوري، من السيطرة على منطقة عفرين بريف حلب بالكامل من قبضة "قسد"، وذلك ضمن عملية "غصن الزيتون" التي استمرت 64 يوماً بعد انطلاقها في 20 كانون الثاني من العام ذاته.

وتتهم تركيا "وحدات الحماية" التي تصنفها على لوائح الإرهاب لديها، بالوقوف وراء التفجيرات التي تضرب مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري، وتوقع ضحايا في صفوف المدنيين.

ومنذ مطلع عام 2020 الجاري، ازدادت التفجيرات التي تستهدف الأسواق العامة وأماكن تجمع المدنيين وبعض مواقع الجيش الوطني السوري في ريفي الحسكة والرقة حيث المنطقة التي تطلق عليها تركيا اسم "نبع السلام"، إضافة إلى التفجيرات التي تستهدف مدينة الباب وريفها التي يطلق عليها اسم "درع الفرات" ومدينة عفرين وريفها.

وكان موقع تلفزيون سوريا نشر تحقيقاً حمل عنوان "مناطق الجيش الوطني تملؤها الملغمات.. من يضبط بوصلة الأمن؟"، وبحث التحقيق في الجهة التي من الممكن أن تكون تقف وراء التفجيرات التي أودت بحياة العشرات من المدنيين.