تركيا تزود دبابات "نبع السلام" بنظام حماية محلي الصنع (فيديو)

تركيا تزود دبابات "نبع السلام" بنظام حماية محلي الصنع (فيديو)

الصورة
2019-10-11t164413z_27829382_rc146e7ac710_rtrmadp_3_syria-security-turkey-usa.jpg
دبابات الجيش التركي المشاركة في عملية "نبع السلام" شمال شرق سوريا (رويترز)
13 تشرين الأول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

أظهرت صور بثتها وكالات وناشطون سوريون، تزويد الجيش التركي دباباته المشاركة بعملية "نبع السلام"، في شمال شرق سوريا، بمنظومة دفاعية مضادة للصواريخ والقذائف، كانت شركة "أسيلسان" التركية قد بدأت بإنتاجها عام 2015.

وأطلقت شركة "أسيلسان" التركية للصناعات العسكرية والإلكترونية على هذه المنظومة اسم "أكور"، القادرة على تدمير الصواريخ المضادة للدروع والقذائف الصاروخية قبل وصولها للدبابة.

ودخل نظام "أكور"، طور التطوير في شباط من العام الفائت، ضمن مشروع للشركة نفسها أطلقت عليه اسم "بولات" الدفاعي، وذلك بهدف تطوير دروع فولاذية لحماية العربات المدرعة والدبابات، وتطوير نظام "أكور".

 

2019-10-11T164413Z_27829382_RC146E7AC710_RTRMADP_3_SYRIA-SECURITY-TURKEY-USA.JPG
منظومة "أكور" الدفاعية التركية

 

ويأمن نظام "أكور"، حماية للدبابة المزودة به على مدار 360 درجة، بحيث يشكل الرادار قبة كاملة حول الدبابة ويرصد أي جسم معاد قادم لتدميرها، ويرسل الأوامر لمنصات مثبتة على الدبابة والتي بدورها تطلق قذيفة دفاعية تفجر القذيفة المهاجمة قبل وصولها للدبابة.

 

 

وبدأ تطوير النسخة التجريبية من هذا النظام عام 2008، ليتم توقيع اتفاقية الإنتاج مع مستشارية الصناعات الدفاعية التركية عام 2015.

ويتميز النظام بقدرته على صد الهجمات في أصعب الظروف الجوية والجغرافية كالغبار والوحل والثلوج والأمطار.

وكذلك أظهرت الصور، تزويد الجيش التركي دباباته من طراز M60TM بنظام الرؤية الحراري التلسكوبي (TEPES)، الذي يأمّن تفوقاً تشغيلياً وتكتيكياً كبيراً في بيئة القتال.

 

2019-10-11T155519Z_1359285010_RC1D963625C0_RTRMADP_3_SYRIA-SECURITY-TURKEY-USA.JPG
نظام الرؤية الحراري التلسكوبي (TEPES)

 

20190629_2_37120276_45677983-1024x768_0.jpg

 

ودخلت عملية "نبع السلام" يومها الرابع، بعد أن أطلقها الجيشان التركي والوطني السوري يوم الأربعاء الفائت، وسيطرت قوات الجيش الوطني اليوم على مدينة رأس العين الحدودية، شمال غرب الحسكة. بعد أن سيطرت خلال اليومين الماضيين على أكثر من 20 قرية في محيطها ومحيط مدينة تل أبيض شمال الرقة.

شارك برأيك