تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة

تاريخ النشر: 27.11.2020 | 13:36 دمشق

إسطنبول - متابعات

تشهد تركيا في الذروة الثانية من فيروس كورونا تضاعفاً كبيراً في أعداد المصابين، مقارنة بالذروة الأولى التي سُجّل فيها أكبر عدد إصابات في الـ 11 من نيسان الماضي.

وأخذت أعداد المصابين في الذروة الأولى بالازدياد المطرد منذ تسجيل الإصابة الأولى في البلاد في الـ 11 من آذار الماضي، وسجلت تركيا أكبر عدد بالإصابات في الـ 11 من نيسان الماضي وبلغ حينها العدد 5.138 إصابة.

أما أكبر عدد في الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا، فقد سجل في الـ 19 من نيسان الماضي وبلغت الحصيلة اليومية حينها 127 وفاة.

ومع دخول فصل الصيف، وبعد إجراءات واسعة للحد من انتشار الوباء؛ أخذت أعداد الإصابات والوفيات بالانخفاض، لتبدأ الذروة الثانية مع بداية فصل الشتاء مطلع الشهر الجاري.

ومنذ تموز اكتفت تركيا بالإعلان في الحصيلة اليومية للمصابين، بالمرضى الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة ويحتاجون للتدخل العلاجي في المستشفيات.

وتجاوزت أعداد المصابين بكورونا في تركيا الـ 3000 مصاب يوم الـ 13 من الشهر الجاري، ثم تجاوزت الـ 4000 يوم الـ 18 من الشهر الجاري، ثم تجاوزت الـ 5000 يوم الـ 20 من الشهر الجاري.

ويوم الأحد الفائت (22 من الشهر الجاري)، سجّلت تركيا رقماً قياسياً جديداً بأعداد المصابين بفيروس كورونا. وأعلنت وزارة الصحة التركية عن 6017 إصابة، و139 حالة وفاة. لتكسر هذه الإحصائية الرقم القياسي في الذروة الأولى الذي بلغ 5138 إصابة.

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة يوم الأربعاء الفائت، أن الوزارة ستبدأ باحتساب الإصابات التي لا تظهر عليها أعراض كورونا في الإحصائية اليومية، وأعلن عن عدد المصابين يومها الذي شكل صدمة كبيرة لدى المواطنين، وبلغ 28 ألفاً و361 إصابة جديدة، بينهم 6814 مريضاً تظهر عليهم الأعراض.

ويوم أمس الخميس ازداد الرقم، وسجلت تركيا، 29 ألفاً و132 إصابة بالفيروس، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 474 ألفاً و606. أما الوفيات فبلغت 13 ألفاً و14، بعد تسجيل 174 وفاة جديدة.

 

الأتراك يتوقعون إجراءات صارمة

تعرض وزير الصحة التركي لانتقادات كبيرة عندما قرر في تموز الماضي الإعلان عن المصابين في المستشفيات فقط، وتحدثت تقارير إعلامية أن الغاية من القرار السابق، تشجيع السياحة في تركيا والتي حققت عام 2019 عائدات بقيمة 5.‏34 مليار دولار.

لكن الإحصاءات الرسمية تشير إلى أن قطاع السياحة مني بخسائر فادحة وسجل تراجعاً بنسبة 74 بالمئة هذا العام مقارنة بالعام السابق.

ووفق بيانات وزارة الثقافة والسياحة التركية، استقبلت البلاد، 11 مليوناً و910 آلاف سائح، خلال الفترة بين كانون الثاني وأيلول 2020.

وفي الأشهر نفسها من العام 2019 زار تركيا 41.5 مليون سائح، وبلغ عدد السائحين في كامل العام الماضي 2019،  71.7 مليون سائح. وحققت تركيا العام الماضي 5.‏34 مليار دولار من عائدات السياحة.

وبالتالي توقّع المواطنون إجراءات صارمة للحد من الانتشار المرعب للوباء، بعد تراجع وزارة الصحة عن القرار السابق وإعلانها عن الأعداد الحقيقية.

وينتظر الأتراك إعلاناً رسمياً عن الإجراءات المتوقع تطبيقها في عطلة نهاية الأسبوع يومي غد وبعد غد.

وأصدرت وزارة الداخلية التركية، في الـ 18 من الشهر الجاري، تعميماً لكل الولايات، ينص على سلسلة تدابير سيتم فرضها للحد من انتشار فيروس كورونا وذلك بناء على قرارات صادرة عن مجلس الوزراء.

اقرأ أيضاً: الداخلية التركية تصدر سلسلة إجراءات جديدة للحد من كورونا

 

مقالات مقترحة
3 شخصيات تتنافس على زعامة مدينة دير الزور
مجموعة مجهولة تتبنّى استهداف جنود أتراك غربي حلب
خطة لضبط الأمن شمالي سوريا.. ما مضمونها؟ وما مدى فعاليتها؟
20879 إجمالي إصابات كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 8363 إجمالي عدد الإصابات شمال شرقي سوريا
اليابان.. روبوت يجري فحص كورونا والنتيجة خلال 80 دقيقة