"تحرير الشام" في إدلب تعتقل قائد لواء مِن مهجّري داريا

تاريخ النشر: 24.04.2018 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:10 دمشق

تلفزيون سوريا

اعتقلت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الثلاثاء، قائد "لواء شهداء الإسلام" التابع للجيش السوري الحر والمهجّر مِن مدينة داريا في الغوطة الغربية بريف دمشق، وذلك أثناء وجوده في مدينة سرمدا بريف إدلب.

وقالت مصادر محلّية لموقع تلفزيون سوريا إن عناصر تابعين لـ"تحرير الشام" اعتقلوا النقيب "سعيد نقرش" (قائد لواء شهداء الإسلام)، دون معرفة أسباب الاعتقال، أو الجهة التي اقتادوه إليها.

وشغل النقيب "سعيد نقرش (أبو جمال)" منصب رئيس المكتب السياسي لـ الواء سابقاً، لحين تسلمه قيادة اللواء بعد وفاة قائده العام "أبو جعفر الحمصي" عقب غرقه في بحيرة عين الزرقا بإدلب، إلّا أن تفاصيل وفاته غير دقيقة حتى اللحظة.

ويعتبر النقيب "أبو جمال" - حسب الناشطين - من أبرز الشخصيات المشهورة التي قادت المعارك ضد قوات النظام في مدينة داريا، كما شكّل "لواء شهداء الإسلام" مع ضباط وشخصيات ثورية عدّة، شهر آذار 2013.

يذكر أن "لواء شهداء الإسلام"، كبّد قوات النظام والميليشيات المساندة لها، خسائر فادحة بالعدّة والعتاد، قبل فرض التهجير على مقاتليه برفقة عائلاتهم، منتصف العام الماضي، عقب حصار دام نحو أربع سنوات، تخلّلها قصف "كثيف" بمختلف أنواع الأسلجة.

وحسب ناشطين محلّيين، حاولت "هيئة تحرير الشام" مِراراً تحجيم "لواء شهداء الإسلام" منذ قدومهِ "مهجّراً" إلى إدلب، ومنعه من خوض أي عمل عسكري في الشمال السوري، كما صادرت مرات عدة الدعم العسكري الممنوح للواء، إلا أنه شارك بـ عدّةِ عمليات "نوعية" ضد قوات النظام جنوب حلب وشمال اللاذقية.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا