"تحرير الشام" تُطلق سراح ناشط وتعتقل آخر في إدلب

تاريخ النشر: 24.11.2019 | 21:30 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أطلقت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، سراح أحد الناشطين الإعلاميين في محافظة إدلب، لـ تعتقل بعد ساعات ناشطاً آخر قرب بلدة دركوش في الريف الغربي.

وقال ناشطون، إن "تحرير الشام" أطلقت سراح الناشط (كنانة عبد الوهاب هنداوي) من سجونها، بعد اعتقال دام خمسة أيام بتهمة "الطعن بالمجاهدين" في إشارة إلى انتقاده لـ"الهيئة" وممارساتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف الناشطون، أن "تحرير الشام" حققت مع "الهنداوي" داخل "سجن العقاب" التابع لها في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، حول مكان عمله والجهات التي يتواصل معها، وذلك بعد اعتقاله عقب مراجعتهِ لها بناء على بلاغ تلقّاه مِن محكمة تابعة لـ"الهيئة".

وحسب الناشطين، فإن "الهنداوي" تلقى تبليغاً بشكل رسمي في منزله ببلدة احسم في جبل الزاوية لـ مراجعة أحد مراكز "تحرير الشام"، واعتقلوه عقب ذهابه إليهم، قبل أن يفرجوا عنه، في وقتٍ سابق اليوم.

كنانة الهندواي.jpg
الناشط كنانة الهنداوي (ناشطون)

وبعد ساعات مِن إطلاق سراح "الهنداوي"، اعتقل عناصر "هيئة تحرير الشام" قرب بلدة دركوش غرب إدلب، مساء اليوم، الناشط (عبد الملك الدبل) واقتادته العناصر إلى جهة مجهولة.

و"الدبل" (55 عاماً) الذي اعتقله - حسب ناشطين - عناصر حاجز "الزنبقي" التابع لـ"تحرير الشام"، هو ناشط مدني ينحدر مِن بلدة دركوش، وهو عضو الهيئة التأسيسية في المجلس الأهلي للبلدة.

الناشط المدني عبد الملك الدبل.jpg
الناشط المدني عبد الملك الدبل (ناشطون)

الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان أوضحت في تقرير لها، قبل أيام، أن سكّان محافظة إدلب يتعرضون لأنماط مختلفة مِن القمع والانتهاكات مِن قِبَل "هيئة تحرير الشام"، مشيرةً إلى أن "الهيئة" حاولت مؤخّراً اعتقال قرابة 70 ناشطاً مِن مدينة كفر تخاريم شمال غرب إدلب، بعد توجيه تهم "فساد" لهم على خلفية تنظيم مظاهرات شعبية تندد بتصرفاتها.

اقرأ أيضاً.. "هاشتاغ" يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي ضد "تحرير الشام"

ووثّقت الشبكة السورية في تقرير آخر لها، منتصف شهر آب الماضي، وجود نحو 2006 أشخاص (بينهم 23 طفلاً و 59 امرأة) معتقلين لدى "هيئة تحرير الشام" بمختلف مسمياتها، مِن عام 2012 حتى شهر آب 2019.

يشار إلى أن "تحرير الشام" تواصل انتهاكاتها المتمثلة بحملات الاعتقال والتصفية والتضييق على الحريات في مناطق سيطرتها، حيث اعتقلت - بتهم مختلفة - العديد مِن الكوادر الطبية والإعلامية والموظفين في المنظمات الإنسانية والإغاثية.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. "تحرير الشام" تعتقل إعلامياً انتقدها على "فيس بوك" 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا