"تحرير الشام" تمنع أي عمل عسكري خارج "الفتح المبين"

تاريخ النشر: 27.06.2020 | 09:57 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

منعت هيئة تحرير الشام الفصائل العسكرية في إدلب من القيام بأي عمل عسكري خارج غرفة عمليات "الفتح المبين" وذلك بعد أيام من مواجهات بينها وبين فصائل غرفة عمليات "فاثبتوا".

وقالت الهيئة في بيان أمس الجمعة: "يُمنع إنشاء أية غرفة عمليات أخرى أو تشكيل أي فصيل جديد تحت طائلة المحاسبة، بحيث تصبح جميع النشاطات العسكرية بإدارة غرفة عمليات الفتح المبين".

وأضاف البيان "الأبواب مشرعة لكل من يريد المساهمة في المجال العسكري عبر الفتح المبين".

وكانت هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات "فاثبتوا" قد اتفقوا أمس على وقف لإطلاق النار في منطقة عرب سعيد وسهل الروج، ورفع الحواجز و"الاستنفارات من الطرفين".

واندلعت اشتباكات عنيفة خلال الأيام الماضية بين هيئة تحرير الشام ومجموعات من غرفة عمليات "فاثبتوا" أسفرت عن قتلى من الطرفين.

وبدأ التوتر بين هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات "فاثبتوا"، بعد 24 ساعة من اعتقال (أبو مالك التلي) من قبل هيئة تحرير الشام بالقرب من مدينة سرمدا.