بين روسيا وأميركا.. مع من ستقف "قسد"؟

بين روسيا وأميركا.. مع من ستقف "قسد"؟

دائماً تسبب الفارق بين الواقع والأحلام مع غياب الاستراتيجية بينهما مشكلة كبرى للأحزاب الكردية التي طالما وقعت في هذا الفخ.. قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب بتحديد أدق فقدت خلال الأيام الماضية توازنها بشكل هدد كامل وجودها وحولها من قوة على الأرض لورقة تبحث عن مكان تحط فيه من ثم تملكت نوعاً ما فرصة للاختيار مع سعي روسي أميركي لضمها من جديد في حلف غير معروف الطبيعة أي هل هو استراتيجي أم وقتي ومرحلي.. قسد اليوم أمام خيارين، إما حراس للنفط تحت المظلة الأميركية، أو مرافقون لروسيا بلباس قريب من نظام الأسد .. فأيهما تختار؟
بدأ العد التنازلي لإسدال الستار على قضية تشكلية اللجنة الدستورية السورية، والتي من المقرر أن تباشر عملها رسمياً الأربعاء المقبل في لقاء هو الأول لها، لتسجل أول خطوة جدية في مسار الحل، وطبعاً هذا ما يراه المبعوث الأممي إلى سوريا.. اللجنة الدستورية التي احتاجت لمخاض عسير وطويل حتى ظهرت هل انتهت مشكلتها أم أن للتعطيل والتسويف مساحة؟
إعداد: عصام اللحام – أسامة حميد – عبد القادر الضويحي
تقديم: همام سراج
الضيوف:
فؤاد عليكو: عضو المجلس الوطني الكردي – برلين
حسين عبد العزيز: كاتب ومحلل سياسي
فراس فحام: باحث ومحلل سياسي - أنطاكيا

 

 

 

 

 
25 تشرين الأول 2019