بينهم 3 عمداء "قسد" تحتجز ضباطا وعناصر من قوات النظام في الحسكة

تاريخ النشر: 10.01.2021 | 21:23 دمشق

الحسكة - خاص

احتجزت قوات الأسايش التابعة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم الأحد، 6 ضباط من قوات النظام بينهم ثلاثة ضباط برتبة عميد، إضافة إلى نحو 18 مجنداً عند مدخل مدينة الحسكة شرقي سوريا.

وأفادت مصادر مطلعة من قوات سوريا الديمقراطية أنَّ من بين العمداء الموقوفين العميد ناظم حسون قائد الفوج 54، وذلك على حاجز دوار الصباع بمدخل مدينة الحسكة.

وتشهد مدينة الحسكة استنفاراً أمنياً مشدداً وتحليقاً للمروحيات الروسية في المنطقة، إضافة إلى تسيير القوات الروسية دورية منفردة في المناطق الفاصلة بين مواقع سيطرة النظام ومواقع سيطرة "قسد".

وأوضح المصدر أن الأسايش أفرجت بعد ساعة عن الضباط والجنود الموقوفين، بعد تحذيرهم من التنقل بين الحسكة والقامشلي بدون إذن مسبق.

وتسود حالة من التوتر بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية في كل من مدينتي القامشلي والحسكة، منذ نهاية الشهر الماضي، على خلفية اعتقال "الأسايش" 3 من عناصر من المخابرات الجوية، ليتم إعادتهم في اليوم التالي بعد وساطة روسية.

وفي الـ 3 من الشهر الجاري اعتقلت قوات نظام الأسد عنصراً من "الأسايش" بشكل مفاجئ، لترد قوات "الأسايش" باعتقال 3 عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لنظام الأسد قبل أن تتدخل روسيا في اليوم الثاني بين الطرفين لفض النزاع وإعادة المعتقلين من الطرفين.

اقرأ أيضاً: التصعيد في القامشلي.. رد قسد على ضغط النظام وروسيا في عين عيسى

وكان مصدر من الإدارة الذاتية قد قال في تصريح لتلفزيون سوريا إنَّ "قوات الأسايش وقسد قد تعمل على زيادة الضغط على نظام الأسد في منطقة الحسكة على خلفية زيادة التوتر بين الطرفين في عين عيسى".

اقرأ أيضاً: استمرار التوتر الأمني في القامشلي بين نظام الأسد و"الأسايش"

وأوضح المصدر أن "قوات سوريا الديمقراطية سوف تستغل تفوقها في الحسكة على قوات النظام جراء الدعم الأمريكي لزيادة الضغط على نظام الأسد والقوات الروسية في حال استمرار روسيا بمطالبة قسد بتسليم عين عيسى للنظام".

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين