بينهم طفل.. أهالي غزة يشيّعون ضحايا جمعة العودة (صور)

تاريخ النشر: 06.10.2018 | 19:57 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شيّع مئات الفلسطينيين في غزة اليوم جثامين 3 قتلى بينهم طفل، سقطوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء مشاركتهم في مسيرة "العودة" يوم أمس الجمعة قرب الحدود الشرقية للقطاع.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة يوم أمس الجمعة مقتل شابين وطفل، وإصابة 376 آخرين بينهم 10 نساء و30 طفلاً وصحفية واحدة، و126 مصاباً برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، في حين تعرض بقية المصابين للاختناق بفعل قنابل الغاز المسيل للدموع.

 

 

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة "القوات الإسرائيلية تغولت باستهداف المدنيين والأطقم الطبية في مسيرات العودة"، مشيراً إلى أن أحد المسعفين، أصيب بجروح خطيرة في صدره نتيجة استهدافه بالرصاص الحي، كما استهدفت قوات الاحتلال سيارتي إسعاف وخيمة طبية.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الطفل الطفل فارس السرساوي (12 عاماً)، في مسجد "الإصلاح" بحي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

 

 

وفي مخيم النصيرات وسط القطاع، أدّى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان محمود أبو سمعان (24 عاماً)، أما في مدينة خانيونس جنوبي القطاع، صلّى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان حسين الرقب (28 عاماً).

 

 

وعمّت أجواء من الحزن والصمت في مدرسة "معاذ بن جبل" شرقي مدينة غزة والتي كان الطفل فارس السرساوي طالباً فيها، ووضع زملاؤه على مقعده الدراسي إكليلاً كُتب عليه "مدرسة معاذ بن جبل تنعي شهيدها الطالب فارس حافظ السرساوي".

 

 

ومنذ انطلاق مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الاحتلال الإسرائيلي نهاية آذار الماضي، قُتل 198 فلسطينياً، وأصيب أكثر من 21 ألف آخرين برصاص جيش الاحتلال وقنابل الغاز المسيل للدموع.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا