بينهم أطفال.. مقتل 6 أشخاص بحريق في مخيم الهول

تاريخ النشر: 28.02.2021 | 09:30 دمشق

إسطنبول - خاص

قضى ستة أشخاص وأصيب العشرات بينهم أطفال ونساء، ليل السبت - الأحد، إثر اندلاع حريق في مخيّم الهول الذي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" جنوب شرقي الحسكة.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ حريقاً اندلع في إحدى خيم القسم الرابع بمخيم الهول وامتدت النيران إلى الخيم المجاورة، ما أدّى إلى مصرع ستة أشخاص بينهم 3 أطفال "حرقاً"، وإصابةِ أكثر من 32 بينهم أطفال ونساء.

وعجز سكّان المخيم - وفق المصادر - عن احتواء الحريق وإخماده، قبل أن تتمكّن فرق الإطفاء والإنقاذ فور وصولها من تطويق الحريق وإخماده بعد ساعتين مِن اندلاعه.

وأضافت المصادر أنّ المصابين - بينهم نساء وأطفال حالتهم حرجة - أسعفوا إلى مشفى المخيم، في حين ما تزال "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش)  تحقّق في أسباب الحريق، وسط أدلّة تشير إلى أنّه "مفتعل".

وشهد مخيم الهول - أكثر من مرّة - خلال العامين الفائتين، حرائق في عددٍ مِن الخيم أدّت إلى مقتل وإصابةِ عددٍ مِن قاطنيه بينهم نساء وأطفال، وذلك نتيجة سوء استخدام المدافئ التي تعمل على وقود غير صالحٍ للاشتعال.

كذلك يشهد مخيم الهول - بشكل شبه يومي - عمليات اغتيال تستهدف نازحين سوريين ولاجئين عراقيين، وتجاوز عدد ضحايا الاغتيال على يد مجهولين - يُعتقد بأنّهم خلايا يتبعون لـ تنظيم الدولة (داعش) وفق رواية "قسد" - 23 شخصاً بينهم رجال ونساء وعناصر "أمن" يتبعون لـ"قسد"، وذلك منذ مطلع العام 2021.

اقرأ أيضاً.. مخيمات الخوف في الجزيرة السورية

ويضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لـ إدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص (مِن 57 دولة)، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

اقرأ أيضاً.. أمميون يناشدون 57 دولة لـ استعادة رعاياها من مخيمات في سوريا

اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%