بوساطة عشائرية "قسد" تفرج عن معتقلين من تنظيم "الدولة"

تاريخ النشر: 25.08.2020 | 21:00 دمشق

دير الزور - خاص

أفرجت قوات سوريا الديمقراطية صباح اليوم عن ثمانية معتقلين ينتمون لتنظيم داعش من سجن غويران بمدينة الحسكة، وذلك ضمن وساطة عشائرية من وجهاء في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف الدولي أفرجت عن عناصر ثبت انتماؤهم لتنظيم "الدولة" خلال فترة سيطرتها على ريف دير الزور الشرقي، بينهم ثلاثة أشخاص ينتمون للجهاز الأمني التابع للتنظيم.

وعرف من بين الأشخاص المفرج عنهم كل من "حميد الذياب" و"علي محمود وهدان" و"منصور السوادة"، و"جميل عبود رسول".

وأوضح المصدر أن المعتقلين تم إلقاء القبض عليهم في شهر نيسان وأيار من عام 2019 في منطقة غرانيج وذيبان شرقي دير الزور بالتعاون مع التحالف الدولي.

وقال المحامي عصمت عبد الرزاق من أهالي بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي لموقع تلفزيون سوريا "إن هذا الافراج ليس محمودا بل قد يشعل أحداثا جديدة في المنطقة ناهيك عن الاغتيالات والتفجيرات التي نشهدها يوميا"

وأضاف "غاية قسد إشعال المنطقة بعمليات داعش كي تحظى بوجود أكبر ودعم في المنطقة من قبل التحالف الدولي".

يذكر أن عملية الإفراج ليست الأولى من نوعها، حيث أفرجت "قسد" خلال شهر حزيران الماضي عن عناصر من التنظيم تم اعتقالهم خلال حملات سابقة بعد سيطرة قسد على مناطق ريف ديرالزور الشرقي.