بهتافات طائفية استفزازية مناصرو حزب الله يقتحمون أحياء بيروت

تاريخ النشر: 08.05.2018 | 13:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت مساء أمس انفلاتا أمنيا بعد قيام مؤيدي مليشيا "حزب الله" وحركة أمل بتسيير مواكب ضمن الأحياء السكنية في بيروت مطلقين هتافات طائفية واستفزازية، بالإضافة لإطلاق نار في عدد من المناطق، احتفالا بفوز الثنائي الشيعي في مدينة بيروت على حساب كتلة المستقبل التي يترأسها رئيس الحكومة سعد الحريري.

واقتحم مناصرو مليشيا "حزب الله" منطقة عائشة بكار في العاصمة بيروت مطلقين هتافات طائفية واستفزازية، مما أدى لاشتباكات مع أبناء المنطقة، كما رفعوا أعلاما للحزب على تمثال رفيق الحريري في مكان اغتياله في منطقة عين المريسة في العاصمة بيروت أول أمس الأحد.

 

 

وفي رده على هذه الاستفزازات أصدر وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق قراراً بمنع سير هذه الدراجات النارية لمدة 72 ساعة، كما قام الجيش اللبناني بتسيير دوريات وإقامة حواجز في مختلف مناطق بيروت.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد دعا في اتصال هاتفي مع قائد الجيش والمدير العام لقوى الأمن الداخلي لمعالجة الفلتان في بيروت واتخاذ التدابير اللازمة بأقصى سرعة ممكنة قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة.

كما أصدر تيار المستقبل بياناً استنكر فيه هذه الاستفزازات، وقال إنها تعيد إلى مناخات التحريض والعبث بالسلم الأهلي، وتنكأ جراح اليوم المشؤوم في السابع من أيار ٢٠٠٨.

وحمّل التيار المسؤولية الكاملة للقيادات السياسية والحزبية المعنية بضبط فلتان عناصرها، وردعهم عن مواصلة المسيرات المذهبية وما يترتب عليها من ردات فعل.

ودعا التيار جميع الشبان والأنصار والمحازبين، لالتزام ضبط النفس، والامتناع عن تنظيم أي مسيرات مضادة، والتعاون مع الجيش وقوى الأمن الداخلي لضبط الوضع، وقطع الطريق على المصطادين في المياه العكرة.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا