بلدية بيروت تطرد عائلات سورية من منازلها دون مبرر قانوني

تاريخ النشر: 23.05.2019 | 11:05 دمشق

تلفزيون سوريا

طردت عناصر من الشرطة اللبنانية أمس الأربعاء عائلات سورية وعمالاً أجانب من منازلهم في أحد أحياء العاصمة بيروت دون أي مسوغ قانوني.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر العائلات خارج بناية "الآغا" في منطقة الظريف ببيروت قبيل وقت الإفطار.

ولفت الناشطون إلى أن شرطة البلدية طردتهم بشكل تعسفي من منازلهم، دون أن يكون لديهم مكان آخر للمبيت، وبيّن مقطع الفيديو بقاء العائلات السورية في الشارع حتى حلول المساء.

 

 

 

وتتواصل الحملات العنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان، حيث أمهل الجيش اللبناني اللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات المشيدة من الإسمنت في بلدة عرسال اللبنانية، حتى العاشر من شهر حزيران القادم لهدمها، ما تسبب بحالة من الإرباك في أوساط اللاجئين.

وبحسب الإحصائيات يوجد قرابة 63500 لاجئ سوري في عرسال، يتوزعون على نحو 130 مخيماً، ومن المنتظر أن يتم هدم 1400 خيمة.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان، يتعرضون لـ اعتقال تعسفي مِن السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بـ نحو "مليون ومئة ألف" لاجئ سوري، في ظل مواصلة السلطات اللبنانية أعمالها بإعادة السوريين إلى بلادهم وفق ما تقول بأنها "عودة طوعية".

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام