بعد 12 عاماً من الحظر.. تركيا تسمح للجنود الأميركان بالخروج من إنجرليك إلى أضنة

بعد 12 عاماً من الحظر.. تركيا تسمح للجنود الأميركان بالخروج من إنجرليك إلى أضنة

قاعدة إنجرليك الجوية في أضنة التركية - GETTY
قاعدة إنجرليك الجوية في أضنة التركية - GETTY

تاريخ النشر: 25.01.2023 | 13:13 دمشق

آخر تحديث: 25.01.2023 | 13:45 دمشق

سمحت السلطات التركية أخيراً للجنود في قاعدة إنجرليك في أضنة جنوبي تركيا بالتجوال في المدينة، وذلك بعد حظر دام نحو 12 عاماً.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية إن قرار السماح لجنود إنجرليك، الذين يزيد عددهم على 7 آلاف، أعاد إحياء الاقتصاد في المنطقة بعد تطبيقه في 21 كانون الثاني الحالي.

وأضاف المصدر أن المطاعم ومرافق الترفيه ومحالّ المنسوجات والجواهر والهدايا التذكارية وصناعة السجاد أعادت فتح أبوابها بعد القرار، وذلك لأن الجنود يبدون اهتماماً كبيراً بارتيادها.

ونقلت الصحيفة عن أحد التجار في المدينة يدعى مظفر جوفين قوله: "كانت الأمور جيدة جداً في الماضي، كنا نكسب كثيراً من العملات الأجنبية (..) في الوقت الحالي لا يمكننا القيام باستعدادات جادة لأنه ليس من الواضح ما إذا كان إلغاء الحظر دائماً أم مؤقتاً".

من جانبه ذكر صاحب محل حلويات يدعى محمد يلماز: "رأينا بعض الجنود خلال اليومين الماضيين، نعتقد أن المدينة ستكون أكثر ازدحاماً الشهر المقبل"، مشيراً إلى أن تجار أضنة حققوا مبيعات جيدة للجنود عبر الإنترنت لمدة 12 عاماً.

وبدأ حظر تجوال جنود إنجرليك في أضنة عام 2011 "بسبب خطر داعش"، بحسب ما ذكرت الصحيفة.

تاريخ قاعدة إنجرليك الجوية

أنشئت في جنوب شرقي تركيا قرب مدينة أضنة على بعد 160 كيلومتراً عن الحدود السورية، ومئتي كيلومتراً عن مدينة اللاذقية السورية.

أقرّ بنائها عام 1943 خلال مؤتمر القاهرة الثاني، لكن أعمال بنائها بدأت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. وقعت هيئة الأركان العامة التركية والقوات الجوية الأميركية اتفاقية الاستخدام المشترك لهذه القاعدة عام 1954، وكانت الخطة الأولية للأميركان تقضي باستخدامها قاعدة طوارئ وموقعاً لإصلاح القاذفات المتوسطة والثقيلة.

المستخدمون الرئيسيون لهذه القاعدة هم القوات الجوية في الجيش التركي والقوات الأميركية إضافة إلى القوات الجوية الملكية البريطانية.

وتحوي قاعدة إنجرليك أكبر مخزون للأسلحة الحربية التابعة للقوات الجوية الأميركية في الخارج، كما تضم 57 حظيرة طائرات.

كانت إنجرليك أحد محاور العمليات الجوية ضد العراق خلال "حرب تحرير الكويت". كما احتضنت القوات الدولية المشاركة في مراقبة حظر الطيران شمالي العراق واستخدمت خلال الأزمة اللبنانية عام 1958، إضافة إلى استضافتها طائرات التزود بالوقود خلال العمليات العسكرية في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

سمحت تركيا، في تموز 2015، للولايات المتحدة باستخدام قاعدة إنجرليك لشن غارات على تنظيم "الدولة" في سوريا.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار