بعد يوم دامٍ في العراق.. عادل عبد المهدي يعلن تقديم استقالته

تاريخ النشر: 29.11.2019 | 14:59 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم الجمعة أنه سيقدم استقالته إلى مجلس النواب، عقب سقوط أكثر من 400 قتيل خلال المظاهرات التي تشهدها معظم المدن العراقية.

وقال عبد المهدي في بيان " سأرفع إلى مجلس النواب كتاباً رسمياً بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة". 

وذكر البيان أن قرار عبد المهدي جاء استجابة إلى دعوة لتغيير القيادة أطلقها اليوم آية الله العظمي علي السيستاني المرجعية الدينية العليا في العراق.

وأفادت وكالة الأناضول بأن محتجين غاضبين أضرموا النار في مقرٍ أمني وأحرقوا ثلاث سيارات للشرطة في محافظة ذي قار، عقب المجزرة في مدينة الناصرية. 

وقتل أمس الخميس 32 متظاهراً عراقياً، في مدينة الناصرية التابعة لمحافظة ذي قار، بعدما أطلقت قوات الأمن الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين.

ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع تشرين الأول الماضي، سقط نحو 408 قتلى على الأقل و15 ألف جريح، وفق إحصاء أعدته الأناضول وآخر لـ وكالة رويترز، استناداً إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان، ومصادر طبية وحقوقية.