بعد هجمات العراق.. "بومبيو" يحذّر إيران من "رد حاسم"

15 كانون الأول 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذّر وزير الخارجية الأميركي (مايك بومبيو)، أمس السبت، إيران مِن ردّ "حاسم" إذا تعرّضت مصالح بلاده للأذى في العراق، الذي شهد مؤخّراً سلسلة هجمات صاروخية على قواعد عسكرية فيها قوات أميركية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" بياناً لـ"بومبيو" قال فيه "يتعيّن علينا اغتنام هذه الفرصة لتذكير قادة إيران بأنّ أيّ هجمات من جانبهم أو من ينوب عنهم من أي هوية، تلحق أضراراً بالأميركيين أو بحلفائنا أو بمصالحنا فسيتمّ الردّ عليها بشكل حاسم".

وأضاف "يجب أن تحترم إيران سيادة جيرانها وأن تكف فوراً عن دعم الأطراف الثالثة في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة".

ويأتي هذا التحذير بعدما استهدفت عشر هجمات صاروخية، منذ أواخر تشرين الأول الماضي، قواعد عسكرية تؤوي جنوداً أميركيين أو بعثات دبلوماسية أميركية في العراق، بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة بالمنطقة الخضراء الشديدة التحصين في العاصمة بغداد.

وأطلق صاروخان، قبل يومين، على مجمع يضم جنوداً أميركيين قرب مطار بغداد الدولي، فيما أصيب بإحدى الهجمات ستة جنود عراقيين، عقب سقوط أربعة صواريخ على قاعدة عسكرية قريبة مِن محيط المطار.

ونسب وزير الخارجية الأميركي تلك الهجمات التي لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عنها، إلى "وكلاء إيران"، معبراً عن أمله في الشفاء العاجل والكامل للجنود العراقيين المصابين، واصفاً إيّاهم بـ الشجعان.

يشار إلى أن إيران تتمتع بنفوذ واسع في العراق وخصوصا بين فصائل "الحشد الشعبي" التي تقوم بتمويلها وتدريبها، مع تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ انسحاب واشنطن مِن الاتفاق النووي، العام الفائت، وفرضها عقوبات مشددة على طهران.

مقالات مقترحة
عدد إصابات كورونا يتجاوز الألف في مناطق سيطرة النظام
إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا
حالتا وفاة بفيروس كورونا وحجر للمصابين في مناطق الإدارة الذاتية
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام