بعد مجزرة دوما ترامب يصف الأسد بالحيوان ويتوعد بالرد

تاريخ النشر: 08.04.2018 | 17:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا

وصف ترامب بشار الأسد بالحيوان، ووعد بأن الأسد سيدفع ثمناً باهضاً، واتهم كلاً من روسيا وإيران بأنهم مسؤولين عما يحصل، وذلك بعد مجزرة الكيماوي التي حصلت الأمس في دوما.

ونشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه "تويتر"، بأن العديد من القتلى بينهم نساء وأطفال سقطوا في هجوم كيميائي "طائش" في سوريا.

وقال ترامب في تغريداته: إن "المنطقة يُرتكب فيها أعمالاً وحشية فظيعة، وهي في حالة إغلاق تام ومحاطة بالجيش السوري، مما يجعل الوصول إليها غير ممكن للعالم الخارجي".

وأضاف ترامب أن "الرئيس بوتين وروسيا وإيران هم المسؤولون عن دعم الحيوان الأسد، الذي سيدفع ثمناً باهظاً، افتحوا المنطقة على الفور للمساعدة الطبية والتحقيقات، كارثة إنسانية أخرى بدون أي سبب.مرضى!".

وأشار ترامب إلى أنه "لو تجاوز أوباما خطوطه الحمراء المرسومة على الرمال، لانتهت الكارثة الإنسانية منذ زمن طويل، ولأصبح الحيوان الأسد من الماضي".

 

 

ونقلت وكالة رويترز تصريحا لمستشار البيت الأبيض للأمن الداخلي، بأن الولايات المتحدة الأمريكية "لا تستبعد أي خيار" في الرد على الهجوم الكيماوي في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيدز ناورت أن التقارير القادمة من دوما مروعة، وتتطلب رداً فورياً من المجتمع الدولي إذا تأكدت، ويجب تقديم الأسد وأولئك الذين يدعمونه إلى العدالة، وينبغي منع أي هجمات كيميائية مجدداً.

وعبَّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش عن فزعه من استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السكان المدنيين في المدينة ووصفه بالأمر البغيض، وأكد على أن "أي استخدام للأسلحة الكيماوية، إذا ثبت صحته هو أمر بغيض، ويتطلب إجراء تحقيق شامل".

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية "إن المملكة العربية السعودية تعبر عن قلقها البالغ وتدين بشدة الهجوم الكيماوي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا، وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال".

تأتي هذه التصريحات بعد يوم مأساوي شهدته مدينة دوما، سقط فيه عشرات القتلى والجرحى نتيجة استهداف المدينة بالغازات السامة.

 

 

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا