بعد مئات الضحايا.. لافروف: نبحث عن حلول لإدلب لا تضر المدنيين

تاريخ النشر: 18.07.2019 | 11:07 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه يتم بحث حلول بشأن منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا "لا تضر بالمدنيين هناك".

وعلق لافروف أمس الأربعاء في تصريحات لصحيفة راينيس بوست الألمانية نقلتها وكالة سبوتنيك على الوضع في إدلب قائلاً "لا يمكننا أن نتسامح إلى ما لا نهاية مع وجود عشرات الآلاف من المتشددين المتطرفين المرتبطين بتنظيم القاعدة في إدلب، وسنبحث في الوقت نفسه، عن حلٍّ لا يضرُّ بالسكان المدنيين".

وزعم لافروف أن القضاء على "بؤرة الإرهاب" في سوريا يعتبر من مصلحة الاتحاد الأوروبي، لأنه سيخفِّض مستوى التهديد الإرهابي القادم من المنطقة، ويقلل من تدفق المهاجرين، على حد تعبيره.

ورداً على اتهام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو روسيا وإيران بزيادة عدد اللاجئين السوريين، قال لافروف "لم أفهم تماماً ما هي العلاقة بين مشكلة اللاجئين في سوريا والانسحاب الأميركي من خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني. ألاحظُ أنه لم يخرج أحد من هذه الخطة الشاملة إلا الولايات المتحدة نفسها".

وأضاف: "فلماذا قرر مايك بومبيو بهذه الطريقة صياغة الأفكار التي تتبادر إلى ذهنه في تلك اللحظة، أجد صعوبة في الإجابة ربما من الأفضل أن أسأله. أين حصل مايك بومبيو على هذه المعلومات التي تفيد بأن اللاجئين بدؤوا بمغادرة سوريا بسبب أفعال روسيا وإيران؟".

ومنذ نيسان الماضي يشن النظام بدعم من روسيا حملة عسكرية على إدلب، أسفرت عن مقتل مئات المدنيين، فضلاً عن نزوح مئات الآلاف إلى الحدود السورية التركية.