بعد قرار ترمب الأخير.. توقعات بمزيد من الاستقالات في البنتاغون

بعد قرار ترمب الأخير.. توقعات بمزيد من الاستقالات في البنتاغون

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ووزير الدفاع المُستقيل جيمس ماتيس (رويترز)

تاريخ النشر: 22.12.2018 | 19:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

نقلت شبكة "فوكس نيوز" عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أنه من المتوقّع أن تقدم شخصيات أخرى استقالتها، بسبب قرار ترمب سحب قواته من سوريا وتخفيض عددها في أفغانستان، على غرار وزير الدفاع جيمس ماتيس الذي حاول جاهداً تغيير قناعة الإدارة الأمريكية.

وأكد المصدر على أن استقالة ماتيس جاءت "احتجاجاً على سياسات الأمن القومي التي ينتهجها الرئيس ترمب"، في حين ذكرت مصادر أخرى للشبكة الإخبارية الأمريكية أن ماتيس أمضى 45 دقيقة مع ترمب لإقناعه بتغيير رأيه وعدم اصدار القرار.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن ترمب تجمعه علاقة جيدة بوزير الدفاع المستقيل "رغم أنهما يختلفان أحياناً"، مضيفة أن الرئيس الأمريكي "يستمع إلى أفراد فريقه الأمني، لكنه هو من يتخذ القرار في النهاية".

ويحظى جيمس ماتيس الجنرال المتقاعد من مشاة البحرية بتقدير كبير في أوساط الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء، ويعد أول وزير دفاع أمريكي يستقيل من منصبه نتيجة خلاف مع رئيس البلاد، وأثار قرار استقالته انتقادات حادة لترمب.

واعتبر السناتور الجمهوري بوب كوركر المنتهية ولايته أن استقالة ماتيس عقب القرارات المفاجئة لترمب قد يؤثر على دفاع زملاء ترمب الجمهوريين عنه في مجلس الشيوخ، وتابع "نحن في موقف سيء للغاية فيما يتعلق بالسياسة الخارجية".

ودعا السناتور ليندسي جراهام يوم أمس الجمعة إلى عقد جلسة فورية لمجلس الشيوخ الأمريكي لمناقشة قرار الرئيس دونالد ترمب بسحب القوات الأمريكية من سوريا وأفغانستان، محذراً من أن هذه السياسة الجديدة "ستمهّد الطريق نحو 11 أيلول ثانية"، في إشارة إلى الهجمات التي ضربت البلاد عام 2001.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار