بعد عفرين.. قصف مدفعي لـ"قسد" يستهدف جرابلس

تاريخ النشر: 05.02.2020 | 12:34 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أصيب طفل، أمس الثلاثاء، بقصفٍ مدفعي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على منطقة جرابلس - الحدودية مع تركيا - شمال شرق حلب، بعد ساعاتٍ مِن قصفٍ مماثل طال مدينة عفرين في الريف الشمالي الغربي.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصادر محلية، أن "قسد" استهدفت بأكثر مِن 10 قذائف "هاون" قرية المحسنة (المحسنلي) جنوب جرابلس، ما أدّى إلى إصابة طفل بجروح بالغة، نقل على إثرها إلى مشفى مدينة جرابلس.

وأضافت المصادر، أن القصف بقذائف هاون ترافق مع استهداف القرية برشقات رصاص مِن رشاشات ثقيلة (23)، مشيرين إلى أن مصدر الاستهداف مواقع سيطرة "قسد" في محيط قرية عون الدادات الواقعة بين جرابلس، ومدينة منبج التي تسيطر عليها "قسد".

وسبق أن قضى وجرح عدد مِن المدنيين بينهم طفل، في وقتٍ سابق أمس الثلاثاء، بقصف صاروخي لـ"قسد" على مدينة عفرين - الحدودية مع تركيا - شمال غرب حلب، وذلك مِن مواقع سيطرتها القريبة في ريف حلب الشمالي.

اقرأ أيضاً.. قصف لـ"قسد" يستهدف مدرسة في عفرين ويوقع ضحايا (صور)

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها فصائل الجيش الوطني في ريف حلب، قصفاً متكرراً مِن "قسد" يوقع ضحايا مدنيين، وسط اشتباكات متقطعة بين الطرفين تصدّ خلالها الفصائل محاولات تسلل لـ"قسد" في المنطقة.

يشار إلى أن "قسد" (التي تشكّل "وحدات حماية الشعب - YPG" مكوّنها الأساسي) تسيطر على كامل مدينة منبج، منذ مطلع العام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم "الدولة"  بدعم جوي من "التحالف الدولي"، ومنها تستهدف مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني في جرابلس المجاورة، التي سيطرت عليها الفصائل بالاشتراك مع الجيش التركي ضمن عملية "درع الفرات".

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر