بعد رفضه المصافحة.. ألمانيا تحرم طبيباً من الجنسية

19 تشرين الأول 2020
إسطنبول- متابعات

رفضت ألمانيا منح جنسيتها لـ طبيب لبناني بسبب امتناعه عن مصافحة مسؤولة تسليم شهادة التجنيس، رغم تجاوز الطبيب مراحل الجنسية بنجاح.

وحسب موقع "دويتشه فيله"، قرّرت المحكمة بأن الطبيب اللبناني يجب ألا يحصل على الجنسية الألمانية بعد قوله بأنه "يرفض مصافحة النساء لأسباب دينية".

واعتبرت المحكمة أن "التمنع عن المصافحة بسبب المفاهيم الثقافية الأصولية واعتبار المرأة (خطر إغراء جنسي)، لا يعبّر عن الاندماج في المجتمع الألماني".

الطبيب اللبناني (40 عاماً) وصل إلى ألمانيا عام 2002، درس الطب فيها ويعمل الآن كطبيب أول في عيادة، وتقدّم بطلب الحصول على الجنسية عام 2012، كما وقع إعلان الولاء للدستور الألماني واجتاز الاختبار بنجاح.

وقال الطبيب أمام محكمة "شتوتغارت" إنه وعد زوجته بأن لا يصافح امرأة أخرى، إلا أن المحكمة أقرت، يوم السبت الماضي، بعدم إعطائه الجنسية، مبيّنة أنه يمكن أن يستأنف الحكم أمام المحكمة الإدارية الاتحادية، بسبب أهمية القضية.

وتعدّ المصافحة "متجذرة بعمق" في الثقافة الألمانية إذ تعتبر بأنها تحية غير لفظية وطقس من طقوس الوداع، كما أنها مستقلة عن جنس الأطراف المعنية، كما أن قاضي محكمة "شتوتغارت" عبر عنها قائلاً إنها "متجذرة بعمق في الحياة الاجتماعية والثقافية والقانونية التي تشكل الطريقة التي نعيش بها".

يذكر أن ألمانيا منحت، في العام 2019، الجنسية الألمانية لنحو 129 ألف شخص، وهي المرة الأولى التي تمنح بها الجنسية لهذا العدد الهائل منذ 17 عاماً، حسب مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تلغي طلبات اللجوء لـ آلاف السوريين.. ما الأسباب؟

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
نائب وزير خارجية الأسد: الجولان سيعود وبومبيو راحل
ماذا تخطط إدارة ترامب في زيارة وزير خارجيتها إلى الجولان؟
"هذه الأرض جزء من إسرائيل"..ماذا قال أشكنازي وبومبيو عن الجولان؟
كورونا.. 66 وفاة في الأردن و11 في لبنان
حجر صحّي في حيّ كامل بإسطنبول وتركيا تسجّل أعلى إصابات بكورونا
9 وفيات و281 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا