بعد "بلبل" فصائل "غصن الزيتون" تحاول اقتحام "راجو" الاستراتيجية

تاريخ النشر: 02.02.2018 | 16:20 دمشق

آخر تحديث: 07.03.2021 | 13:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تشن فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" مدعومة بالقوات المسلحة التركية منذ فجر اليوم الجمعة هجوماً على ناحية "راجو" الاستراتيجية الواقعة شمال غرب مدينة عفرين بالقرب من الحدود السورية التركية.

وأفاد ناشطون بأن الهجوم الجديد على ناحية "راجو" يأتي بعد يوم واحد من السيطرة على ناحية "بلبل" شمال مدينة عفرين، حيث من المتوقع أن تؤدي خسارة "وحدات حماية الشعب" لناحية "راجو" لانهيار كبير في دفاعاتهم شمال عفرين، وخسارتهم مركز قيادة العمليات العسكرية فيها، بالإضافة للسجن الأسود الذي يعد أكبر سجون "الوحدات الكردية" في المنطقة.

وكانت فصائل الجيش الحر والقوات المسلحة التركية أعلنت مساء أمس الخميس السيطرة على ناحية "بلبل" عقب معارك ضارية دارت بين الجيش الحر وعناصر "الوحدات الكردية" في تلك المنطقة، كما سيطرت على معسكر "الهام" وقرى (زعرة وعلي كار)، وأكدت الفصائل مقتل 24 عنصراً لـ "وحدات حماية الشعب" في ناحية "بلبل"، و 14 عنصراً في قرية زعرة ومعسكر الهام.

من جهته وجه الجيش التركي عبر رسائل نصية (SMS) للهواتف المحمولة في منطقة عفرين والمناطق القريبة منها التي تخذمها شبكات الهواتف المحمولة التركية دعوات للأهالي للوحدة ضد ما أسماهم بالتنظيمات الإرهابية.

وتم إرسال رسائل الـ (SMS) باللغات التركية والعربية والكردية، كما قام سلاح الجو التركي يوم الثلاثاء الماضي بإلقاء منشورات دعاهم أيضا للوقوف ضد ما أسماهم بالمنظمات الإرهابية.

 

الوحدات الكردية ترد بقصف المدنيين

وفي ردها على عملية "غصن الزيتون" قامت "وحدات حماية الشعب" فجر اليوم باستهداف مدينة كلس جنوب تركيا بثلاث قذائف صاروخية، تسببت بإصابة ثلاثة مدنيين إصابة أحدهم خطيرة، وفق ما أكده والي مدينة كلس "محمد تكين أرسلان"، كما تحدث ناشطون عن استمرار القصف الصاروخي من قبل "وحدات حماية الشعب" على مدينة مارع شمال حلب.

مكان سقوط القذائف الصاروخية في مدينة كلس التركية فجر اليوم

من جهة قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم : إنَّ القذائف الصاروخية التي أطلقتها "وحدات حماية الشعب" من منطقة عفرين باتجاه المدن التركية، تسببت بمقتل 5 مدنيين، وإصابة أكثر من 100 شخص بجروح خلال 12 يوماً.

يذكر أن فصائل الجيش الحر والقوات المسلحة التركية أطلقت في الـ 20 من شهر كانون الثاني الماضي عملية "غصن الزيتون" بهدف السيطرة على مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة "حزب الاتحاد الديمقراطي" وذراعه العسكري و"حدات حماية الشعب" الذي تتهمه تركيا وفصائل الجيش الحر بأنه الفرع السوري لـ "حزب العمال الكردستاني" المصنف كمنظمة إرهابية.

adhar_2020.jpg

 

adhar_2020.jpg
كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا