بعد اعتراضات تركية.. السويد تعتبر "PKK" تنظيما إرهابيا

بعد اعتراضات تركية.. السويد تعتبر "PKK" تنظيما إرهابيا

thumbs_b_c_f2656225c0f7e0d64f59c65300257e81.jpg
وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي (الأناضول)

تاريخ النشر: 15.05.2022 | 15:33 دمشق

آخر تحديث: 15.05.2022 | 16:21 دمشق

إسطنبول- وكالات

ردت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، أمس السبت، على اتهام تركيا لبلادها بأنها تدعم حزب "العمال الكردستاني/ PKK"، مؤكدة أن السويد تعتبر هذا الحزب إرهابيا.

جاء ذلك في معرض تعليقها على تصريحات للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان حول مساعي السويد وفنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

ونقلت صحيفة "أفتون بلادت" السويدية، عن ليندي قولها إن السويد مثل الاتحاد الأوروبي تعتبر "PKK" إرهابيا، وأكّدت أنها ستلتقي نظيرها التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الأحد، وفق ما نقلته وكالة "الأناضول".

وأوضحت أنه قد يكون هناك سوء فهم فيما يتعلق بموقف السويد في هذه القضية.

وتابعت: "ليس صحيحا أننا لن نصنف PKK على أنه تنظيم إرهابي، وإذا تشكل مثل هذا التصور، فيجب توضيحه".

"أي دولة ستنضم للناتو يجب ألا تدعم الـ PKK"

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الفنلندي، بيكا هافيستو، إن بلاده ستتقدم بطلب الانضمام إلى الناتو، الأربعاء المقبل.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن أي دولة ستكون عضوا في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، يجب ألا تدعم تنظيم "PKK" الإرهابي.

وأشار جاويش أوغلو في تصريحات من العاصمة الألمانية برلين، إلى أن السويد وفنلندا تقدمان "دعما علنيا جدا" لـ"PKK" و (ذراعه السوري) "YPG" رغم جميع التحذيرات، وهو ما ينعكس سلبا على مشاعر الشعب التركي.

ويوم الجمعة الماضي، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان عن تحفظ تركيا على عملية انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو.

كيف رد الناتو؟

وعلى صعيد متصل، قال مساعد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ميرسيا جيوانا، إن تركيا أبلغت الحلف مخاوفها وتحفظاتها بشأن احتمال انضمام فنلندا والسويد إليه.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به جيوانا، اليوم الأحد، قبيل مشاركته في اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي المنعقد في العاصمة الألمانية برلين، بحسب "الأناضول".

وأوضح أن مباحثات مع الجانب التركي جرت مساء أمس بشأن احتمال انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو، وأن تلك المباحثات كانت "شفافة وبناءة".

وتابع قائلا: "تركيا حليف مهم، وأنقرة أبلغتنا مخاوفها وتحفظاتها بشأن انضمام هاتين الدولتين إلى الحلف".

وأردف: "في حال قررت فنلندا والسويد الانضمام إلى الناتو، فسنرحب بهما ونعمل على إيجاد توافق حول هذا الأمر".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار