بعد إقرار قانون جذب العمالة المهاجرة.. ميركل تدعو لقمة خاصة بذلك

تاريخ النشر: 13.11.2019 | 14:01 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها تعتزم عقد قمة في الشهر المقبل لمناقشة "جذب العمالة الماهرة المهاجرة"، قبل دخول قانون جذب العمال المهاجرة حيز التنفيذ.

وقالت ميركل في مؤتمر رابطة أرباب العمل، يوم أمس الثلاثاء في العاصمة برلين، إن الحكومة الألمانية تعتزم مناقشة هذا الأمر مع أرباب العمل والنقابات العمالية.

ووصفت المستشارة الألمانية القانون الخاص بجذب العمالة المهاجرة الماهرة بالجيد، وطالبت بتعاون غرف التجارة الخارجية ووزارة الخارجية الألمانية ليكون فعالاً.

وأوضحت بأن دور غرف التجارة سيكون في تحديد الكفاءات المهنية، بينما ستختص الخارجية الألمانية بمنح التأشيرات، مضيفة أن الخارجية ستؤسس وحدة جديدة من أجل هذا الغرض.

وسيدخل قانون جذب العمالة الأجنبية الماهرة حيز التنفيذ في ألمانيا في الأول من آذار المقبل، بعد أن وافق البرلمان الألماني (بوندستاغ) عليه في حزيران الفائت، وحتى الآن يحتاج الحصول على تأشيرة عمل في ألمانيا فترات انتظار طويلة.

ويهدف القانون الجديد إلى جذب العمالة المؤهلة من خارج الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا، إذ تشتكي اتحادات اقتصادية في ألمانيا منذ فترة طويلة من نقص العمالة الماهرة في قطاعات محددة.

وعلى الرغم من التراجع الاقتصادي في البلاد، إلا أن المعهد الألماني لأبحاث سوق العمل والتوظيف أشار إلى أن سوق العمل الألماني لا يزال بحاجة للعمالة المتخصصة.

وكشف المعهد يوم أمس أنه على الرغم من أن عدد الوظائف الشاغرة في ألمانيا انخفض خلال الربع الثالث بواقع 30 ألف وظيفة وبلغ 1.36 مليون وظيفة، فإن معدل الوظائف التي لا تزال شاغرة يزيد على العام الماضي بإجمالي 120 ألف وظيفة.

وأضاف المعهد "وحتى إذا كانت شركات كبرى مشهورة تقلل عدد الموظفين، فإن الطلب على موظفين لا يزال مستقرا لدى شركات صغيرة ومتوسطة". يشار إلى أن المعهد الألماني لأبحاث سوق العمل يفحص إجمالي المعروض من الوظائف في ألمانيا أربع مرات سنوياً.

كلمات مفتاحية