بسبب وباء كورونا.. ألمانيا تسمح لطالبي اللجوء بالعمل في الزراعة

تاريخ النشر: 23.04.2020 | 19:30 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

سمحت السلطات الألمانية لطالبي اللجوء والمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي، الذين كانوا ممنوعين من العمل حتى الآن، بالعمل كعمال حصاد، في محاولة لإنقاذ المواسم، بسبب نقص العاملين في هذا المجال في ظل تفشي فيروس كورونا في أوروبا.

وقالت وزارة الزراعة الألمانية يوم أمس الأربعاء إن وكالة العمل الاتحادية أصدرت ترخيصاً، أطلقت عليه اسم "الموافقة العالمية" يمكّن من "كسب مزيد من العمال للعمل الموسمي في الزراعة بدون إجراءات بيروقراطية".

وأشارت إلى أن القرارات الجديدة سيبدأ العمل بها من الأول من نيسان الحالي (بأثر رجعي) ويستمر حتى نهاية تشرين الأول القادم.

وأوضحت الوزارة بأن القوانين الجديدة تنطبق على طالبي اللجوء الذين يقيمون في مراكز الاستقبال الأولية والذين لم تنتهِ إجراءات لجوئهم في غضون تسعة أشهر، كما يشمل طالبي اللجوء الذين يقيمون في ألمانيا منذ ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى الحاصلين على ترخيص إقامة مؤقت لمنع الترحيل (دولدونغ) والمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي الذين لم يكن يسمح لهم بالعمل.

 وأضافت الوزارة أن المواطنين القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي، والذين كانوا قد حصلوا على موافقة للعمل في مجال الفنادق والمطاعم، يمكنهم العمل في الزراعة دون الحصول على موافقة جديدة للعمل من وكالة العمل الاتحادية.

ووضحت وزارة الزراعة الألمانية أن وكالة العمل الاتحادية، ومن خلال "الموافقة العالمية"، لم تعد مضطرة لدراسة كل طلب عمل (يتعلق بالزراعة) على حده، مشيرة إلى أن هذا الترخيص "تبسيط مؤقت للإجراءات".

وكانت وزيرة الزراعة الألمانية يوليا كلوكنر قد دعت من قبل إلى السماح لطالبي اللجوء بالعمل في قطاع الزراعة، استجابة لضغوط المزارعين ومطالبتهم الحكومة بمساعدتهم على إنقاذ الموسم الزراعي، إذ يخشى مزارعون من عدم تمكن غالبية عمال الزراعة الموسميين من العمل بسبب التقييد المفروض على السفر في كل أنحاء أوروبا على خلفية مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وباتت المواسم الزراعية مهددة في ألمانيا، بسبب عدم السماح للعمال الموسميين من دول شرق أوروبا وخاصة بولندا ورومانيا بالقدوم إلى ألمانيا مثل كل عام.

الأمل معقود على اللاجئين

وبما أن هناك حاجة إلى أكثر من 100 ألف عامل حاليا، ولا يمكن تأمين كل هذا العدد، هناك دعوات للاستعانة باللاجئين لسد النقص. إذ إن 156 ألف مهاجر حصلوا على حق اللجوء عاطلون عن العمل في ألمانيا وحوالي 100 ألف طالب لجوء يسمح لهم بالعمل.

وقبل ذلك كانت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج، أنيته فيدمان-ماوتس، قد طالبت بإلغاء حظر العمل المفروض على طالبي اللجوء والأجانب المعلق تنفيذ ترحيلهم من البلاد، لسد نقص العمالة المرتبط بجائحة كورونا المستجد في بعض القطاعات، مثل الزراعة. 

درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%