بريطانيا تطالب برد دولي وتحقيق عاجل حول استهداف دوما بالكيماوي

تاريخ النشر: 08.04.2018 | 18:19 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

طالبت بريطانيا اليوم بإجراء تحقيق دولي عاجل ورد من المجتمع الدولي على هجوم الكيماوي الذي استهدف مدينة دوما في الغوطة الشرقية وأدى إلى وقوع عشرات الضحايا من المدنيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطاني في بيان نشر "هذه التقارير المقلقة للغاية عن هجوم كيماوي ومقتل عدد كبير من الأشخاص، فيما لو صحّت، ستكون دليلًا آخر على وحشية بشار الأسد ضد المدنيين الأبرياء، وتجاهل داعميه للمعايير الدولية".

وأضاف البيان: "هناك حاجة لإجراء تحقيق عاجل، كما يجب على المجتمع الدولي أن يستجيب. وإننا ندعو نظام الأسد وداعميه، روسيا وإيران، إلى وقف العنف ضد المدنيين الأبرياء".

وتعرضت مدنية دوما في الغوطة الشرقية مساء أمس لهجوم بالأسلحة الكيميائية من قبل قوات النظام، أسفر عن وقوع 75 ضحية من المدنيين وإصابة المئات بحالات اختناق كحصيلة أولية.

ويقول الدفاع المدني عن فرقه إنها ماتزال عاجزة عن الوصول إلى باقي المناطق التي تعرضت للهجوم بهدف إنقاذ المصابين وانتشال القتلى، وذلك بسبب القصف المدفعي والجوي الذي تلا المجزرة.

ويوم الجمعة الماضية استأنفت قوات النظام هجومها على مدنية دوما آخر معقل للمعارضة في الغوطة الشرقية، التي تضم نحو 150 ألف مدني، وأدى قصف الطائرات الروسية وقصف النظام لوقوع مئات الضحايا بين السكان.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا