بحجة تبعيتها لتنظيم الدولة روسيا تستولي على أراض زراعية في الرقة

تاريخ النشر: 10.02.2021 | 20:17 دمشق

 دير الزور ـ خاص

أبلغت ميليشيا "الدفاع الوطني" وعناصر من الفيلق الخامس التابع لروسيا، مُلاك عدد من الأراضي الزراعية والمزارع في محيط بلدة "دبسي عفنان" الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف الرقة الغربي بضرورة إخلاء أراضيهم بحجة أن ملكيتها تعود لخلايا تابعة لتنظيم الدولة.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، إنه تم إبلاغ أصحاب 8 أراضٍ زراعية، و5 مزارع في بلدة "دبسي عفنان" بوجوب تسليمها إلى القوات الروسية.

وأضاف أنه تم إبلاغ أصحاب الأراضي عبر 4 دوريات من ميليشيا "الدفاع الوطني" و4 أخرى من الفيلق الخامس، وأنه يجب تسليم أراضيهم ومزارعهم خلال 72 ساعة من تاريخ الإبلاغ.

وأشار المصدر إلى أنه جاءت عملية الاستيلاء على الأراضي والمزارع بتهمة أن أصحابها يمولون خلايا تنظيم الدولة وأن بعض المزارع تعود ملكيتها إلى عناصر سابقين في التنظيم.

وأوضح، نقلاً عن مصدر خاص من "الدفاع الوطني" في مركز "دبسي عفنان" أن المزارع سيتم تحويلها إلى مقرات عسكرية لـ "الدفاع الوطني" و"الفيلق الخامس"، والأراضي الزراعية سيأخذ "الفيلق" جزءا منها لعناصره وسيخصص قسما آخر لحقول رماية خاصة بالفيلق.

اقرأ أيضاً: الأمن العسكري يستملك منازل عشرات المهجرين في الغوطة الشرقية

اقرأ أيضاً: كيف تنتقل العقارات لملكية الإيرانيين في مدن سوريا؟

وتقع الأراضي الزراعية والمزارع التي سيتم الاستيلاء عليها على الطريق الدولي حلب – الرقة، وهي ذات مواقع استراتيجية، وتعود ملكيتها إلى أهالي بلدة "الدبسي" غربي الرقة، وبعض النازحين المقيمين في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بمدينة الرقة.

يذكر أن عملية الاستيلاء ومصادرة الأراضي الزراعية من قبل الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية ازدادت في الآونة الاخيرة في قرى مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات النظام.