بايدن يؤكد التزام بلاده في "مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا"

تاريخ النشر: 03.01.2022 | 09:55 دمشق

إسطنبول - وكالات

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن لنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، التزام الولايات المتحدة وشركائها بتقديم الدعم لكييف "في حال تعرضها لغزو روسي".

جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى بينهما فجر اليوم الإثنين، حسب بيان صادر عن البيت الأبيض.

وقال بايدن إن "الولايات المتحدة وحلفاءها سوف يردون بشكل حاسم في حالة الغزو الروسي لأوكرانيا".

كما جدد بايدن دعم الولايات المتحدة لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها، وإجراءات بناء الثقة للحد من التوترات في دونباس، والجهود الدبلوماسية النشطة لتطبيق بنود اتفاقية مينسك.

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها بالقرب من الحدود الأوكرانية، وهددت واشنطن بفرض عقوبات على روسيا حال "شنها هجوما" على أوكرانيا.

من جهتها، رفضت روسيا الاتهامات بشأن تحركات قواتها داخل أراضيها، ونفت وجود أي خطط "عدوانية" لديها تجاه أوكرانيا.

وسبق أن أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم أمس الأحد، أنَّ موسكو مستعدة للعمل مع واشنطن بشأن أوكرانيا بأي شكل من الأشكال، مع إدراكها أنه لا يوجد بديل لاتفاقيات مينسك".

وفي 12 من فبراير/ شباط 2015، توصل قادة "رباعية النورماندي"، إلى اتفاق في العاصمة البيلاروسية "مينسك"، يقضي بوقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا وإقامة منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة.

وعُرف ذلك بـ"اتفاق مينسك 2" ويعتبر تطويراً لـ"اتفاق مينسك 1" الذي وقعه ممثلو الحكومة الأوكرانية والانفصاليون برعاية روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا يوم 20 من سبتمبر/ أيلول 2014.

وبين الفينة والأخرى، تتواصل الاشتباكات في "دونباس"، بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا الذين أعلنوا استقلالهم عن أوكرانيا عام 2014.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟