باريس: روسيا تعرقل دخول المفتشين الأمميين إلى دوما لإخفاء الأدلة

تاريخ النشر: 20.04.2018 | 21:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن روسيا تعرقل دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى موقع الهجوم الكيماوي الذي تعرضت لهم مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وأضاف لودريان في بيان صحفي صدر اليوم الجمعة "حتى الآن لا يملك مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إذنا بدخول موقع هجوم الغاز في دوما".

واتهم الوزير الفرنسي روسيا باتباع نهج تهدف من خلاله ضمان اختفاء الأدلة على الهجوم، وطالب موسكو بالسماح منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بدخول الموقع بشكل فوري وكامل ودون عراقيل.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أمس الخميس إن الولايات المتحدة لديها معلومات موثوقة تشير إلى أن روسيا والنظام يحاولان تطهير موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، ويأخران وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لموقع الهجوم.

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، في بيان الأربعاء أن فريق الاستطلاع التابع لإدارة الأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن تعرّض اليوم لإطلاق نار وانفجار لدى دخوله مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ما اضطرهم إلى الانسحاب إلى دمشق.

وفي السابع من نيسان الجاري تعرضت مدينة دوما في الغوطة الشرقية لهجوم بالأسلحة الكيماوية من قبل قوات النظام، أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابة مئات آخرين بحالات اختناق.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا