بإيعاز روسي..النظام يعترف بانفصال منطقتين عن جورجيا

تاريخ النشر: 29.05.2018 | 23:05 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شرعت جورجيا اليوم الثلاثاء في إجراءات قطع علاقاتها الدبلوماسية مع النظام في سوريا، عقب اعتراف الأخير باستقلال أبخازيا وأوستيا الجنوبية عن جورجيا، واتهمته بدعم التطهير العرقي والعدوان العسكري الروسي عليها.

وانفصلت أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية عن جورجيا إثر حروب في مطلع التسعينيات من القرن الماضي، تلت انهيار الاتحاد السوفييتي، وخاضت جورجيا وروسيا حرباً قصيرة بشأن المنطقتين في آب من العام 2008.

وبعد غلبة روسيا في الحرب، اعترفت موسكو بالمنطقتين كدولتين مستقلتين وأيدتها كلٌّ من نيكاراجوا وفنزويلا وناورو، في حين تدعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جورجيا.

وقالت وزارة الخارجية الجورجية اليوم في بيان إن اعتراف النظام بالمنطقتين "الانفصاليتين" خطوة تنتهك القانون الدولي، وأضافت في بيان "أعلن نظام الأسد بتصرفه هذا دعمه لعدوان روسيا العسكري على جورجيا، واحتلالها غير القانوني لمنطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية والتطهير العرقي الذي يحدث منذ سنوات".

وتابعت "تدعو وزارة الشؤون الخارجية في جورجيا المجتمع الدولي إلى تقييم القرار غير القانوني لنظام الأسد، الذي جاء بإيعاز من روسيا الاتحادية، وإلى اتخاذ الخطوات اللازمة للرد عليه".

من جهته انتقد الاتحاد الأوروبي قرار النظام بالاعتراف باستقلال كل من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، واعتبر قراره مخالفاً للقانون الدولي وانتهاك لوحدة التراب الجورجي.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"